"مرحلة جديدة".. ضربات جوية من ثلاث دول بسوريا - It's Over 9000!

"مرحلة جديدة".. ضربات جوية من ثلاث دول بسوريا


بلدي نيوز

تناول تقرير نشرته صحيفة "الغارديان" البريطانية الضربات الجوية التي تعرضت لها مناطق عديدة في سوريا خلال الأيام الأخيرة، ونفذها السلاح الجوي لـ3 دول هي تركيا وروسيا وإسرائيل.


وأبرز تقرير الصحيفة، أن المقاتلات الحربية للدول الثلاث قصفت أهدافا عديدة في مناطق كثيرة بسوريا خلال الأيام الأخيرة في ضربات جوية هي الأكثر شمولا خلال السنوات الثلاث الماضية.


وأشار التقرير الذي أعده مارتن شولوف، مراسل الغارديان لشؤون الشرق الأوسط، أن الضربات الجوية تأكيد على أن الحرب المستمرة منذ عقد من الزمن ما زالت مشتعلة وقد تشهد تصعيدا على 3 جبهات على الأقل.

وأبرز أن إسرائيل شنت غارات جوية في وقت مبكر من صباح السبت الماضي استهدفت عدة مواقع على طول الساحل السوري وفي قلب سوريا. وطال القصف أماكن في اللاذقية وحماة وحمص، وأدى إلى مقتل 4 جنود وفق مسؤولين سوريين.


ويُعتقد أن الضربات الإسرائيلية نُفذت ضد أهداف مرتبطة بإيران تضمنت أسلحة متطورة كانت ستسلم لـ "حزب الله" في لبنان وفق مراسل الغارديان.


كما نفذت تركيا غارات جوية في سوريا أول أمس الأحد استهدفت مواقع كردية في شمال شرق سوريا، ردا على التفجير الإرهابي الدامي الذي هز إسطنبول الأسبوع الماضي وحمّلت أنقرة حزب العمال الكردستاني المسؤولية عنه.

وقصفت الطائرات الروسية القليلة المتبقية في سوريا مناطق ريفية في إدلب قرب الحدود التركية ومواقع مدنية بالقرب من مخيمين للاجئين مساء أول أمس وفي وقت مبكر من صباح أمس الاثنين، في أحدث هجوم لها على المناطق التي لا تخضع لسيطرة دمشق وفق الغارديان.


وقال مراسل الصحيفة إن ما يحدث في سوريا الآن يمثل نهاية مرحلة بالنسبة للعديد ممن شهدوا الأيام الأولى للثورة ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد في عام 2011، لكنها من جهة أخرى تمثل بداية مرحلة جديدة من الصراع بالنسبة لأصحاب المصلحة الرئيسيين في سوريا وهم تركيا التي دعمت بنشاط جماعات المعارضة السورية، وروسيا التي دعمت الأسد وانتشلته من موقع الخاسر في معركة ميؤوس منها إلى منزلة المنتصر، وإسرائيل التي تستهدف الوجود الإيراني داخل سوريا منذ بداية الصراع السوري.


وأورد تقرير الغارديان تعليقا للدكتورة لينا الخطيب، مديرة برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مركز "تشاتام هاوس" للأبحاث التي قالت إن الحرب في سوريا معرضة لأن تصبح صراعا منسيا، لكن الضربات الجوية المستمرة من قبل تركيا وروسيا وإسرائيل تظهر أن هناك مصالح إقليمية ما زالت على المحك، حيث تستهدف كل من الدول الثلاث خصومها لمنعهم من تعزيز نفوذهم في سوريا.

المصدر: الجزيرة نت

مقالات ذات صلة

مظلوم عبدي يتخوف من العملية التركية البرية ويطالب واشنطن بتحذير أقوى

البيت الأبيض: تركيا "ضحية الإرهـ.ـاب" على حدودها مع سوريا

الرئاسة التركية: العملية البرية في سوريا قد تبدأ بأي وقت

سفير روسيا في عمان يشجع الأردن على "توسيع الشراكة" مع سوريا

موسكو تعتزم استئناف المحادثات مع واشنطن بشأن سوريا

"أردوغان" يؤكد تصميم تركيا على توسيع "حزامها الأمني" بسوريا