التحضير لضربات أمريكية - إسرائيلية مشتركة في سوريا - It's Over 9000!

التحضير لضربات أمريكية - إسرائيلية مشتركة في سوريا


بلدي نيوز - (مصعب الياسين) 

أجرى ضباط أمريكيون وإسرائيليون رفيعو المستوى، زيارة لهضبة الجولان، أمس الخميس 17 نوفمبر/تشرين الثاني، وسط تأكيد على استمرارية العمليات الإسرائيلية في سوريا، ومخاوف من تمدد إيراني بدفع روسي.

وبحسب صحف إسرائيلية، فإن قائد الجبهة الشمالية في الجيش الإسرائيلي اللواء "أوري غوردين"، وقائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال "إريك كوريلا"، أجريا زيارة ميدانية للجولان، أكّد فيها الضابط الإسرائيلي استمرار العمليات العسكرية في سوريا بشكل متواصل.

من جهته، شدد قائد سلاح الجو الإسرائيلي "تومبر بار" على أنه ستكون في المستقبل القريب، هجمات وعمليات جوية مشتركة إسرائيلية أمريكية، يجري التخطيط لها في مناطق مختلفة، وفقا لما نقلته صحيفة "الشرق الأوسط".

وجاءت الزيارة المشتركة الأمريكية الإسرائيلية للجولان، بالتزامن مع ما نقلته وسائل إعلام إسرائيلية عن ما وصفته بتخوف للأجهزة الأمنية الإسرائيلية من إمكانية تضرر آلية التعاون مع روسيا، بشأن الضربات الجوية في سوريا، نتيجة تعزيز التعاون بين روسيا وإيران بالحرب في أوكرانيا، حيث تتمثل تلك المخاوف بإمكانية طلب إيران من روسيا، مساعدتها ضد النشاط الأمني الإسرائيلي في سوريا، مقابل مواصلة طهران إمداد موسكو بالطائرات المسيرة في حربها مع أوكرانيا.

وسبقت مخاوف الأجهزة الأمنية الإسرائيلية من التعاون الروسي الإيراني في سوريا، مخاوف مماثلة لمسؤولين إسرائيليين منذ أيام عدّة من إمكانية تضرر الاتفاق الروسي - الإسرائيلي في سوريا، كرد فعل روسي على إرسال شحنات أسلحة إسرائيلية لاوكرانيا.

وكانت شبكة "بلدي نيوز" أجرت اتصال مع المحلل العسكري في الجيش السوري الحر "العقيد الطيار مصطفى البكور" منذ أيام عدّة، والذي أوضح أن ما يثير المخاوف الإسرائيلية من توتر العلاقات مع روسيا، هو التمدد الإيراني أكثر في جنوب سوريا بدفع من روسيا، خاصة أن الإيرانيين يتواجدون في درعا والسويداء، وحركتهم محدودة ويتخفون ضمن تشكيلات قوات النظام، وربما سيسهم توتر العلاقات بفتح المجال للميليشيات الإيرانية بالاقتراب أكثر من الحدود من أجل الضغط على إسرائيل.

وبحسب "البكور"، فإن هناك اتفاق روسي إسرائيلي يقضي بعدم تصدي الدفاعات الجوية الروسية للغارات الإسرائيلية على مواقع النظام والميليشيات الإيرانية، مقابل تنسيق مشترك لحركة الطيران العسكري في أجواء سوريا، من أجل تفادي الأخطاء التي قد تؤدي إلى اشتباك جوي، وإعلام إسرائيل الجانب الروسي عن الضربات الإسرائيلية قبل وقوعها بوقت معين، لاتخاذ التدابير التي تهدف إلى إنذار وحماية قواتها.

مقالات ذات صلة

تلاعب في اﻷسعار بمقاصف الجامعات في مناطق النظام

اتفاق إسرائيلي روسي جديد في سوريا

بمقدار 11 ألفا.. أسعار الذهب تنخفض في سوريا

روسيا: اجتماع جديد خلال الشهر الجاري بين تركيا والنظام

هيئة التفاوض: الحل سياسي وليس إنساني في سوريا

اقتراح يوناني لعقد مناقشات في أثينا حول سوريا