موسم الزيتون ينتهي بخسارة في السويداء.. ما الأسباب؟ - It's Over 9000!

موسم الزيتون ينتهي بخسارة في السويداء.. ما الأسباب؟


بلدي نيوز - (فراس عزالدين)

انتهى مزارعو الزيتون في محافظة السويداء من قطاف الزيتون، وسط حديث عن خسائر كبيرة، بعد أن خابت آمالهم بتدني نسبة الزيت المنتجة، مقارنة باﻷعوام الفائتة.

وقال أحد مزراعي الزيتون إن "الكميات التي أنتجت العام الفائت، كانت مختلفة تماما عن هذا الموسم، حيث نتج عن كل 8 كيلو زيتون، كيلو واحد من الزيت هذا الموسم". 

وأضاف أن "اﻷمر اختلف كثيرا عن الموسم الماضي، حيث أن كل 4 كيلو زيتون أنتجت كيلو واحد من الزيت".

واعتبر المصدر ذاته، أن هذه الخسارة، ستنعكس سلبا على باقي المزارعين، الذين لم يقطفوا بعض الثمرة.

وبحسب مراسلنا، فإن هناك تخوف حقيقي، من طرف مزارعي الزيتون من وجود تلاعب وغش ضمن المعاصر، حيث شككت بعض المصادر التي تحدثنا إليها، من دقة عملية العصر في معاصر الزيتون، مستغربين الفرق الكبير في كمية اﻹنتاج، على اعتبار أن الشجرة هي ذاتها في المواسم الماضية واليوم. 

واتهم مزارعون آخرون نقلنا رأيهم، وزارة الزراعة التابعة للنظام، وتحديدا مديريتها في المحافظة، بأنها لا تقوم بدورها الرقابي على معاصر الزيتون.

ويبلغ عدد معاصر الزيت في السويداء 6 فقط.

يذكر أن وزارة الزراعة، رجحت في وقتٍ سابق، ارتفاع نسبة الزيت هذا الموسم، كما لفتنا في تقارير سابقة، وخاصة في محافظة اللاذقية على الساحل السوري، والسويداء، إﻻ أن مصادر أخرى في الوزارة ذاتها، تحدثت عن انخفاض النسبة لهذا العام، معللة ذلك بالظروف المناخية، وتأخر إزهار الزيتون عن المعتاد، وفقا لما أوردته صحيفة "تشرين" الرسمية الموالية حينها.

مقالات ذات صلة

"تنذر باضطرابات".. موجة جفاف غير مسبوقة في سوريا

خيارات المزارعين في ريف اللاذقية... واقع ومؤشرات

اللاذقية.. أجرة عصر كيلو الزيتون بـ200 ل.س

توقعات بإنتاج 820 ألف طن زيتون بموسم 2022 في سوريا

"حكومة النظام" توجه الضربة القاضية للمزارعين ووزير الزراعة يتنصل!

حكومة النظام تحدد سعر القطن غير المحلوج