الفصائل المحلية تسيطر على حي طريق السد بدرعا - It's Over 9000!

الفصائل المحلية تسيطر على حي طريق السد بدرعا

بلدي نيوز

سيطرت الفصائل الحلية مدعومة باللواء الثامن المدعوم من قبل روسيا، على حي طريق السد في درعا، بعد اشتباكات مع مجموعات متهمة بإيواء عناصر وقادة ينتمون لتنظيم "داعش"، دامت 16 يوماً، اليوم الثلاثاء 15 تشرين الثاني/ نوفمبر. 

وقال تجمع أحرار حوران نقلاً عن قيادي محلي، إنّ المجموعات المحلية بمساندة اللواء الثامن، استكملت صباح اليوم تمشيط بناء المهندسين في حي طريق السد، معلنةً سيطرتها الكاملة على الحي.

وأضاف، إنه تم قتل العشرات من عناصر مجموعات "داعش"، كما تمكن عدد قليل من القيادات والعناصر الهروب خارج حي طريق السد ليلة أمس، عن طريق وادي الزيدي المحاذي لحي العباسية، مشيراً إلى إن الفصائل عثرت على مواد متفجرة وألغام زرعها عناصر "داعش" لمنع تقدم المجموعات المحلية في المنطقة.

وأكّد التجمع، إن مصير كل من "هفو" و "حرفوش" مجهولاً حتى ساعة إعداد الخبر، إلا أن أنباءً تشير إلى هروبهم من المنطقة.

ووثق التجمع مقتل 11 عنصرا بينهم إعلامي من المجموعات المحلية، في حين قتل أكثر من 16 عنصراً من المجموعات المتهمة بالانتماء لتنظيم "داعش" خلال الاشتباكات في حي طريق السد ومخيم درعا، كما وثق استشهاد ثلاثة مدنيين وإصابة 8 آخرين. 

يذكر أن المجموعات المحلية واللواء الثامن، بدأت الهجوم على مجموعات متهمة بالانتماء لتنظيم "داعش" بقيادة  "الهفو" و "أبو طعجة" اللذان نفيا الإتهامات في منطقة حي طريق السد في 31 تشرين الأول/أكتوبر الفائت، وذلك عقب تفجير انتحاري بحزام ناسف استهدف منزل القيادي السابق في الجيش الحر "غسان أكرم أبازيد"، والذي أدى إلى مقتل 4 أشخاص وإصابة 5 آخرين بجروح.


مقالات ذات صلة

سوريا: السماح للمصارف بشراء القطع الأجنبي من الأفراد بالسعر المتداول

أم تنهي حياة ابنها بمساعدة أصدقائه في دمشق

سعر كيلو البصل يقترب من سعر الموز في سوريا

امرأة متزوجة وعائلتها يقتلون شابا خوفا من الفضيحة في ريف دمشق

حمامات السوق في حماة تدق ناقوس الخطر

مسؤول بعثي: من واجبنا كبعثيين متابعة الصفحات الوطنية ومحاربة البقية