الممثل "أيمن زيدان": في الآخرة يوجد جنة فقط ولا وجود للنار (فيديو) - It's Over 9000!

الممثل "أيمن زيدان": في الآخرة يوجد جنة فقط ولا وجود للنار (فيديو)


بلدي نيوز - (خاص) 

أكد الممثل السوري "أيمن زيدان"، أنه لا يوجد سوى الجنة في الحياة الآخرة، أما النار فهي غير موجودة، وفقا لما يعتقد ويفكر به، مشددا على أن كلامه لا يتنافى مع التعاليم الدينية.

وقال "زيدان"، في مقابلة مع الإعلامي "رودولف هلال"، الذي يقدم برنامج "المجهول"، "أنا أحترم كل قناعات الشعوب، ولكن باعتقادي أنه من العدل ألا تمر الحياة هكذا، وتنتهي إلى فراغ، وفيما يتعلق بالجنة والنار، أرى أنه بعد الموت هناك جنة فقط، وفقا لقناعتي الشخصية، فالجنة وسع السماوات والأرض، وسوف تتسع غالبية الناس".

وردا على سؤال المذيع حول مصير الأشرار في العالم، قال زيدان "قد يتنطح البعض ويقولون من كان شريرا في الحياة كيف يعاقب؟ أنا أحب أن أرى العالم الآخر جنة تضمنا جميعا، حتى الأشرار إذا كانوا صناعة إلهية فهم ليسوا دائما مدانين بالمطلق، وهم لا يتحملون المسؤولية بالمطلق، هناك منظم للحياة بكل قوانينها، وهو ومسؤول عن كل تفصيل، وهو رب العالمين، ومن الأكيد سيحمل الله هذا الكائن البشري الذي خلقه، إلى الجنة لأنه غفور ورحيم ومحب".

وشدد "زيدان" على أن كلامه لا يتنافى مع التعاليم الدينية، فقد أقر بوجود الآخرة، لكنه يرفض وجود النار.

وطرح المذيع سؤالا "وإن متنا ووجدنا النار في الآخرة؟"، قال زيدان "إنْ وجدت.. أنا لا أستحقها فأنا لست شريرا"، حسب تعبيره. 

وفي سياق آخر، استعرض الإعلامي "رودولوف" مجموعة من الصور لشخصيات شهيرة، وطلب من "زيدان" الحكم عليها، فقرر "زيدان" منح الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، "البراءة"، كونه اعتبر أنه صاحب موقف "إيجابي وجيد" في سوريا، متجاهلا جرائمه الموثقة في كل من سوريا وأوكرانيا، وبالمقابل حكم على الإعلامي "فيصل القاسم"، الذي لم يحمل سلاحا يوما، بالسجن مع الأشغال الشاقة، واصفا إياه بـ"المحرض".

ومن جانب آخر، منح "البراءة" لكل من الفنانين مكسيم خليل وجمال سليمان وأصالة نصري، قائلاً "هم أصدقائي وأنا أعتز بهم، والرأي السياسي يتغير مع الزمن، ولكن القيمة الفنية باقية".

مقالات ذات صلة

مصادر لبلدي نيوز تكذّب رواية النظام عن اعتقال عنصر من "الجيش الحر" في اللاذقية

اجتماع موسع بين الهجرة التركية وفعاليات سورية في اسطنبول

قتيل بانفجار بريف حماة

توقعات بارتفاع التضخم لأكثر من 220 بالمئة بمناطق سيطرة النظام

قدرها 66 مليون ليرة.. سرقة رواتب موظفي النظام في الحسكة

أزمة المحروقات توقف كل الأنشطة الرياضية بسوريا