بدافع التلذذ.. القبض على لص سرق أكثر من 20 مليار ليرة خلال 15 عاما بحماة - It's Over 9000!

بدافع التلذذ.. القبض على لص سرق أكثر من 20 مليار ليرة خلال 15 عاما بحماة


بلدي نيوز

قبضت "شرطة قسم الشريعة" في مدينة حماة مؤخراً على لص يدعى "عمار.غ" سرق عدداً كبيراً من المنازل يقدر بأكثر من 60 منزلاً بحي الشريعة المخملي في مدينة حماة، وعلى مدى 15 سنة، وبلغت قيمة المسروقات من أموال ومجوهرات ومصاغ ذهبي أكثر من 20 مليار ليرة، بحسب ادعاءات عدد من أصحاب المنازل المسروقة، ومن دون أن يترك وراءه أي أثر.

ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية عن مصدر وصفته بالموثوق، أن هذا اللص ليس لصاً عادياً، ولم يكن يسرق بدافع الحاجة، فهو لم يكن بحالة عوز وليس بحاجة للمال، ومع ذلك كان يسرق ويصرف ما يسرقه على ملذاته الشخصية ولكن بترشيد كبير... وكان يقتحم المنازل ويسرقها بدافع التحدي لذاته، وليثبت لنفسه أنه قادر على سرقة أي منزل حتى لو كان أهله فيه.

وبيَّنَ المصدر، أن هذا اللص يشكل حالة غريبة، وأنموذجاً جديداً، فهو ليس فقيراً بطبيعة الحال، فوالده ملياردير، ويملك منشرة حجر رخام تقدر قيمتها بنحو 6 مليارات ليرة، وهو الوريث شبه الوحيد إذ له أخ متوفى وآخر معوق، وهو الذي يديرها لكون والده في تركيا، ولديه بيت وسيارة، وظروفه المادية ممتازة.

وأوضح المصدر، أن هذا اللص كان يسرق بعض المنازل عدة مرات، ولم يكتشف أصحابها السرقة إلا بعد حين. 

ولفت إلى أنه يوجد بحقه عدة جرائم سرقة موثقة لدى الجهات المعنية، ولكن لم يقبض عليه طوال تلك السنوات، رغم أنه لم يتوقف عن السرقة قطَّ طوال وجوده في القطر، الذي لم يغادره سوى لمرات معدودة طوال تلك السنوات، فمرة غادر إلى السعودية لمدة عامين، ومرة إلى الإمارات لمدة 8 أشهر، ومرة إلى تركيا لمدة 7 أشهر. 

وأكد المصدر، أنه في بعض الأحيان كان يسرق منزلين في البناء ذاته، فتارةً يسرق منزلاً في الطابق الأرضي، وتارةً يسرق منزلاً في الطابق الأعلى وهكذا.

وذكر المصدر، أن هذا اللص سرق ذات مرة خزنة حديد، حيث جرها نحو الباب الخارجي للمنزل الهدف بعد أن بخ أرضه بالمياه، ولكنه لم يستطع حملها ونقلها، فطلب المساعدة من أجير يعمل عنده بالمنشرة، ولكنه أبى الاشتراك معه بهذه السرقة، وبعد جهد جهيد وافق على مضض بمساعدته بنقل الخزنة إلى منشرة الرخام التي يملكها اللص، شريطة أن يأخذ نصيبه كل ما فيها من ذهب إن وجد، وبالفعل نقلا الخزنة للمنشرة ونشراها واستخرجا ما كان بداخلها، وهو نحو 138 ألف ليرة أخذها اللص، وكمية كبيرة من المصاغ الذهبي قدرت قيمتها آنذاك بنحو 10 ملايين ليرة، وكانت من نصيب أجيره كما نص الاتفاق بينهما، إضافة لمسدس حربي عيار 9 مم.

وأما الدوافع الحقيقة للسرقة فيروي المصدر، أن هذا اللص كان قد طلب يد ابنة عمه للزواج، بالعام 2007، ولكن والدها رفضه، ولم يثنه عن قرار الرفض توسط الأقارب أو المعارف أو الأصدقاء، فقرر اللص معاقبته فأقدم على سرقة منزل عمه 3 مرات متتالية ولكن على فترات، ومن دون أن يشعر به أو بالسرقة أحد، ومن دون أن يترك وراءه أثراً. 

ومنذ ذلك الحين بدأ بسرقة المنازل الخالية من سكانها المغتربين، منذ ما قبل العام 2011، أو الذين غادروا بعد ذلك التاريخ إلى الخارج.

مقالات ذات صلة

قصف جوي يستهدف مواقع إيرانية في دير الزور وخسائر للنظام في درعا

خسائر بصفوف "قسد" شمال سوريا والنظام يقصف معبر أبو الزندين

"قسد" تقصف قاعدة تركية داخل أراضيها وهجوم جوي يستهدف التحالف الدولي في التنف

هجوم يستهدف النظام غرب حلب وإصابات في صفوف المدنيين بريف حماة

تعزيزات تركية تصل ريف حلب وضحايا بانفجار في دير الزور

"قسد" تقصف قاعدة تركية شرق حلب ومظاهرات تعم الشمال السوري