عملية نوعية تستهدف النظام في إدلب وخسائر بصفوفه بانفجار بالرقة - It's Over 9000!

عملية نوعية تستهدف النظام في إدلب وخسائر بصفوفه بانفجار بالرقة


بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

لقي عنصر من قوات النظام مصرعه بانفجار عبوة ناسفة، اليوم الاثنين 7 تشرين الثاني/ نوفمبر، في محافظة الرقة، فيما نفذ ثلاثة مقاتلين من "العصائب الحمراء" في غرفة عمليات "الفتح المبين" عملية وُصفت بـ "النوعية"، في بلدة جورين بريف حماه، أدت إلى مقتل عدد من الضباط والعناصر من قوات النظام وإيران والقوات التابعة لروسيا.

ففي إدلب شمالاً، قال مصدر عسكري خاص لبلدي نيوز إن ثلاثة مقاتلين من "العصائب الحمراء" ضمن غرفة عمليات "الفتح المبين" تسللوا منذ يومين إلى داخل بلدة جورين، واشتبكوا مع عناصر قوات النظام والقوات الإيرانية والروسية، واستمرت عمليتهم قرابة 24 ساعة، ما أدى إلى نشر الفوضى والرعب في صفوف قوات النظام. 

وأضاف المصدر أن العملية أسفرت عن مقتل وجرح أكثر من ثلاثين ضابطا وعنصرا، ودمرت بعض الدشم ومستودع ذخيرة، واستمر العناصر بالتخفي داخل جورين واشتبكوا مع قوات النظام بشكل متقطع.

وأشار إلى أنه عرف من القتلى أربعة ضباط هم النقيب جعفر أيمن إبراهيم المنحدر من "قرية غنيري-جبلة"، والنقيب شرف محمد أحمد عطية المنحدر من "قرية الحويز-جبلة"، والملازم محسن كهموز المنحدر من"قرية الغسانية-حمص" والملازم أول عدي محمود شحادة المنحدر من "دمشق".

وذكر المصدر أن المقاتلين الثلاثة بعد تنفيذهم المهمة، وأثناء انسحابهم، تم كشفهم ومحاصرتهم والاشتباك معهم، وتمكنوا من قتل عدد إضافي من قوات النظام، لكنهم قُتلوا وبقيت جثثهم لدى جيش النظام.

في السياق ذاته، أفشلت فصائل المعارضة السورية، فجر اليوم، محاولة تسلل لقوات النظام وميليشياته على محاور ريف إدلب الشرقي (شمال سوريا).

ونقل مراسل بلدي نيوز في إدلب عن مصدر عسكري قوله: "إن عناصر هيئة تحرير الشام تصدوا فجراً لمحاولة تسلل لقوات النظام على محور سان شرق بلدة النيرب بريف إدلب الشرقي، وأجبروا المتسللين على التراجع". وأضاف أن العملية ترافقت مع قصف متبادل بين فصائل المعارضة وقوات النظام ومليشيات إيران، دون معرفة حجم الخسائر.

جنوبا في درعا والقنيطرة، وأفادت مصادر محلية بأن مسلحين مجهولين أطلقوا النار بشكل مباشر على الشاب "رامي عوض الواكد"، جراء استهدافه بالرصاص المباشر من قبل مجهولين أمام الفرن الآلي في مدينة إنخل بريف درعا الشمالي، ما أدّى إلى مقتله على الفور. وأوضحت المصادر، أن "الواكد" يعمل ضمن صفوف "اللواء الثامن" التابع للنظام في المنطقة.

وفي الأثناء، أصيب الشاب "منهل محمد منصور الدخل الله"، جرّاء انفجار عبوة ناسفة في سيارة كانت تقله في بلدة تسيل، حيث اقتصرت الأضرار على الماديات.

فيما أفادت مصادر محلية، بأن مسلحين مجهولين استهدفوا سيارة عسكرية تابعة لميليشيا "الدفاع الوطني" بعبوة ناسفة في بلدة "جبا" بريف القنيطرة، ما أدّى إلى إصابة كل من المدعو "علي كساب" والمدعو "محمد كساب" والمدعو "عبدو الخبي"، حيث تم نقلهم إلى مشفى "ممدوح أباظة" بريف القنيطرة.

إلى المنطقة الشرقية، قال موقع الخابور، إن عنصرا من قوات النظام قتل جراء انفجار عبوة ناسفة، زرعها مجهولون بسيارة عسكرية قرب حقل صفيان بريف الرقة الجنوبي الغربي.

مقالات ذات صلة

"قسد" تواصل حملتها الأمنية في الرقة وخسائر بصفوف النظام في إدلب ودرعا

الاغتيـالات تتصاعد في درعا.. مقـتل ثلاثة عناصر للنظام وطبيب بنيران مجهولين

مجهولون يغتالون عنصرا بالفرقة الرابعة في درعا

بينهم قاض.. اعتقال خلية للتنظيم في الباب شرقي حلب

حلب.. "المؤقتة" تزيد عدد الأفران إلى سبعة

"قسد" تعلن اعتقال 68 شخصا بينهم "والـي الرقة"