الدفاع المدني: روسيا والنظام ارتكبا المجزرة بأسلحة محرمة دوليا - It's Over 9000!

الدفاع المدني: روسيا والنظام ارتكبا المجزرة بأسلحة محرمة دوليا


بلدي نيوز

طالبت مؤسسة "الدفاع المدني"، المجتمع الدولي بإيجاد صيغة تضمن توقف النظام السوري وروسيا عن قصف المدنيين في المدن والبلدات المحررة والنازحين في المخيمات، في الوقت الذي يتنصلون فيه من أي عملية تدعم الحل السياسي. 

وقالت في بيان، إن نظام الأسد وحليفه الروسي ارتكبا جريمة إرهابية مضاعفة مبيتة، صباح اليوم، باستهداف مخيمات المهجرين قسراً قرب قريتيّ كفر جالس ومورين، ومنطقة وادي حج خالد غربي مدينة إدلب، بصواريخ أرض ـ أرض نوع (220mm 9M27-K Uragan) محملة بقنابل عنقودية محرمة دولياً من نوع (9N210 and 9N235 ) ما أدى لمقتل 9 مدنيين بينهم 3 أطفال وامرأة، وإصابة نحو 70 آخرين.

وأضافت إن الهجوم كان مبيتاً ومخططاً له بشكل مدروس، ويؤكد ذلك ما نشرته وكالة سبوتنيك الرسمية التابعة للحكومة الروسية، مساء أمس السبت، على لسان ما يسمى نائب رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا أوليغ إيغوروف باتهام الخوذ البيضاء بالتجهيز لشن هجمات تستهدف مخيمات كفر جالس ومخيمات أخرى في ريف إدلب. 

وانتهجت روسيا منذ تدخلها العسكري في سوريا سياسة التضليل الإعلامي والتلفيق في حربها على السوريين، والتي باتت مكشوفة بشكل صارخ، ولطالما كانت تقوم بحملات تضليل ممنهجة قبل أي هجوم لقواتها على السوريين، والإدعاء بأنها مشاهد مفبركة أو تتهم أطراف أخرى بالتجهيز لهجمات، لإبعاد الأنظار عن جرائمها والتشويش على الرأي العام.

وتنظر "الخوذ البيضاء" إلى هذه الجريمة المضاعفة بشن هجمات ممنهجة على مخيمات محيدة بموجب القانون الدولي الإنساني، باستخدام ذخائر عنقودية محرمة دولياً، ومحاولات التضليل التي سبقتها، بأنها امتداد للإرهاب اليومي الذي يمارسه نظام الأسد وروسيا بحق السوريين.

وأكدت إنها تعتبر في الوقت نفسه أن غياب الموقف الدولي الحازم تجاه هذه الهجمات جعلها تستمر وتمتد إلى مناطق أخرى في العالم، ونحن نرى اليوم ثمن الصمت الدولي الذي يدفعه الأبرياء في سوريا وأوكرانيا.

مقالات ذات صلة

"قسد" تواصل حملتها الأمنية في الرقة وخسائر بصفوف النظام في إدلب ودرعا

الاغتيـالات تتصاعد في درعا.. مقـتل ثلاثة عناصر للنظام وطبيب بنيران مجهولين

بشار الأسد يسمي أربعة سفراء جدد

بريطانيا تؤكد رفضها التعامل مع نظام الأسد والإصرار على محاسبته

مظلوم عبدي يطالب النظام بالاعتراف بالإدارة الذاتية وضم "قسد" و"الأسايش" لجيشه

مجهولون يغتالون عنصرا بالفرقة الرابعة في درعا