فنان لا يرتدي الملابس الصوفية وآخر لا يحب الشتاء.. كيف يتكيّف الفنانون مع البرد؟ - It's Over 9000!

فنان لا يرتدي الملابس الصوفية وآخر لا يحب الشتاء.. كيف يتكيّف الفنانون مع البرد؟


بلدي نيوز

أدلى مجموعة من الفنانين السوريين، بتصريحات أوضحوا فيها، نوعية الوسائل التي يستخدمونها في التدفئة، مع حلول فصل الشتاء، لافتين إلى وجود نقص في مادة المازوت.


وقال الفنان "وائل زيدان" في لقاء مع إحدى المنصات "أنا أحب الصيف ولا أحب الشتاء، وحاليا في هذه الظروف التي نمر بها نفتقد إلى المقومات، المقومات معدومة لا يوجد مازوت، أو كهرباء، أو غاز، إلى الآن لم أؤمن المازوت"، وأضاف ممازحا المذيع "إذا عندك مازوت ابعتلي".


بدوره، اعتبر الفنان "ليث المفتي" توفر الكهرباء كافيا لتأمين الدفء لعائلته، فقال "يكون في كهربا وما عندي مشكلة أبدا، وزعولي السنة خمسين لتر مازوت، وعبيت 200 إضافيات".


وأشار "المفتي" إلى أن معظم الأوقات يقضيها خارج منزله، فلا يحتاج كثيرا لوسائل التدفئة، إلا أنه نوه إلى شعوره بالحزن، عندما يكون هناك عائلة لديها أطفال، ولا تستطيع تأمين الدفء لهم.


أما الفنان "أسامة السيد"، كشف أنها يتمتع بميزة خاصة، ولا يشعر بالبرد، فقال "أنا لا أملك وسيلة تدفئة إلا المكيف، ومن النادر أن أشغله، أنا من الأشخاص الذين لا يشعرون بالبرد، حتى الملابس الصوفية لا أرتديها".


الفنان "باسل حيدر" أكد أنه يحب فصل الشتاء، ويفرح بهطول الأمطار كونها تجلب الخير، مشيراً إلى أنه لم يستعد لقدوم الشتاء، لكنه سيشتري ألف لتر من المازوت.


تشهد مناطق سيطرة النظام، أزمة حادة في تأمين المحروقات، على اختلاف أنواعها، وسط اعتماد آليات غير فعالة في منح المواطنين حقوقهم منها، حيث يوزع مازوت التدفئة على دفعتين، خلال فصل الشتاء، لكن هناك الكثير من المواطنين، لم يحصلوا على مستحقاتهم المتعلقة بالعام الماضي، إلى الآن.

مقالات ذات صلة

تلاعب في اﻷسعار بمقاصف الجامعات في مناطق النظام

اتفاق إسرائيلي روسي جديد في سوريا

بمقدار 11 ألفا.. أسعار الذهب تنخفض في سوريا

روسيا: اجتماع جديد خلال الشهر الجاري بين تركيا والنظام

هيئة التفاوض: الحل سياسي وليس إنساني في سوريا

اقتراح يوناني لعقد مناقشات في أثينا حول سوريا