تركيا تتعهد بإعادة الأمان إلى دمشق - It's Over 9000!

تركيا تتعهد بإعادة الأمان إلى دمشق


بلدي نيوز 

أكدت وزارة الخارجية التركية، أمس السبت 8 أكتوبر/تشرين الأول، أن أنقرة ستعيد الأمان إلى دمشق وبغداد وأفغانستان وباكستان، بحسب ما أورده موقع "TRT" التركي.

جاء ذلك على لسان "سليمان صويلو" وهو وزير الداخلية التركية، خلال حديث له في اجتماع المجلس الاستشاري الإقليمي الموسع لحزب العدالة والتنمية في مدينة كوتاهيا غربي البلاد، إذ قال: "سنكون أقوياء وعظماء حتى إننا سنعيد الأمان إلى دمشق وبغداد وأفغانستان وباكستان".

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في 6 تشرين الأول/أكتوبر، إنه قد يلتقي مع رأس النظام بشار الأسد "عندما يكون الوقت مناسباً"، مضيفا أنه لن يستبعد ذلك.

وأكد "أردوغان"، على هامش اجتماع "المجموعة السياسية الأوروبية"، بالعاصمة التشيكية براغ، أن هناك محادثات تجري بالفعل حاليا مع نظام الأسد على مستوى منخفض. 

وردا على سؤال حول مدى إمكانية عقد لقاء بين أردوغان والأسد، قال الرئيس التركي: "مثل هذا الاجتماع ليس على جدول الأعمال حالياً. لكن لا يمكنني أن أقول إنه من المستحيل مقابلة الأسد". 

ومنتصف أيلول الماضي، ذكرت صحيفة "حرييت" التركية، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعرب عن رغبته في لقاء رئيس النظام السوري بشار الأسد "لو كان مشاركاً في قمة شنغاهاي" في أوزبكستان. 

وقالت الصحيفة، إن الرئيس التركي أبدى رغبته في لقاء رئيس النظام السوري "لو كان حاضراً في قمة منظمة شنغهاي التي عقدت في العاصمة الأوزبكية سمرقند. لكنه أشار إلى أن الأسد لم يكن يحضر القمة". 

وذكر معدّ التقرير في صحيفة "حرييت" عبد القادر سلفي، أن أردوغان أدلى بهذه التصريحات بشأن الأسد في اجتماع مغلق لحزب العدالة والتنمية الحاكم.

مقالات ذات صلة

استنفار عسكري في ريفي حلب الشمالي والشرقي.. ماذا يجري؟

احتجاجات ومطالبات بالإفراج عن المعتقلين ودعوات للعـصيان بدير الزور

"قسد" والنظام يتفقان على افتتاح معبر جديد للتهريب في دير الزور

"منسقو الاستجابة": أكثر من 12 مليون سوري يعانون من انعدام الأمن الغذائي

حادثة مروعة تهز حلب.. امرأة تنهي حياة ابن زوجها

بموجب البند السابع.. الائتلاف يطالب بفرض تدابير جديدة ضد النظام