هجرة السوريين ترعب أرباب العمل في تركيا - It's Over 9000!

هجرة السوريين ترعب أرباب العمل في تركيا

بلدي نيوز 

كشفت صحيفة تركية عن حالة من الذعر والقلق في أوساط أصحاب المعامل والشركات وورشات الخياطة في تركيا، جراء الهجرة المتزايدة إلى دول أوروبا من قبل السوريين بالإضافة لعودة قسم منهم لبلادهم. 

وقالت صحيفة "Türkiye Gazetesi" نقلاً عن أصحاب العمل في تركيا، إن عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم أدت إلى نقص في الأيدي العاملة لدى العديد من القطاعات، وعلى رأسها قطاع المنسوجات، وأن العمال الأتراك لا يقبلون بالرواتب التي كان يتقاضاها العمال السوريون.

وأضافت الصحيفة أن مشكلة العمالة ازدادت في تركيا في الآونة الأخيرة، حيث لا يمكن العثور على موظفين مؤهلين ومدربين في القطاعات التي تتطلب عمالة كثيفة، إضافة إلى أن الشباب الأتراك باتوا يفضلون المهن الأسهل الأمر الذي ساهم في تفاقم هذه الأزمة.

وأشارت إلى أن آثار هذه الأزمة بدأت تطفو على السطح عندما واجه أرباب العمل، الذين اعتمدوا على العمال السوريين، صعوبة في إيجاد عمال بعد عودة السوريين إلى بلادهم، حيث يشهد قطاع صناعة الجلود في منطقة "زيتين بورنو" نقصاً يقدر بـ 1000 عامل.

وقال "شهموز كيران ألتي بارماك"، صاحب ورشة لتصنيع الجلود، في حديثه إلى الصحيفة، إن مشغله يعمل بقدرة 30% فقط من قدرته لأنه لا يستطيع العثور على عمال.

وأضاف أنه كان يوظف السوريين بدلاً عن الأتراك بسبب تدني رواتبهم، وأضاف: "لقد بدؤوا الآن في العودة إلى بلدهم، استقال الخياط السوري الذي كان يعمل لدينا لمدة عامين، والبديل التركي يطلب الكثير من الأموال". ونوه إلى أن الخياط السوري كان يتقاضى 7 آلاف و500 ليرة تركية في الشهر، بينما الخياط التركي يطلب 15 ألف ليرة تركية للقيام بالعمل نفسه "على الرغم من أن العمالة الأجنبية لا تنتج جودة عالية، إلا أن أجورهم المنخفضة كانت مناسبة لإنتاجهم".

مقالات ذات صلة

تقرير يكشف: العودة الطوعية للسوريين من لبنان "قسرية"

مدير الأمن اللبناني: عودة السوريين إلى أرضهم واجب علينا

وفد روسي يقوده مبعوث بوتين يلتقي بشار الأسد بدمشق

خلال 9 أشهر.. عودة 3325 لاجئا سوريا من الأردن

لبنان يستنكر دور المنظمات الرافضة لعودة السوريين إلى بلدهم

مسؤولون روس في دمشق لبحث ملف "اللاجئين"