المقاومة السورية تطلق المرحلة الثالثة من معركة فك الحصار عن حلب - It's Over 9000!

المقاومة السورية تطلق المرحلة الثالثة من معركة فك الحصار عن حلب

بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
بعد يوم من الهدوء النسبي، أعلنت المقاومة السورية اليوم الخميس استئناف معركة فك الحصار بحلب، والتي تستهدف كلية المدفعية بشكل رئيس، فيما شهدت بقية المحافظات السورية قصفاً جوياً ومدفعياً عنيفاً من قبل قوات النظام.
في حلب، استشهد أكثر من 15 مدنياً وجرح العشرات، اليوم الخميس بقصف للطيران الحربي والمروحي، بالصواريخ والقنابل العنقودية والبراميل المتفجرة، على أحياء مدينة حلب وريفها.
وفي التفاصيل، استشهد 4 مدنيين وجرح آخرون، بقصف للطيران المروحي بالألغام البحرية على بلدة عويجل بريف حلب الغربي، كما استشهد 3 مدنيين وأصيب العشرات بجروح خطيرة، بقصف الطيران الحربي بالقنابل العنقودية على مخيم للنازحين بالقرب من مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، في حين استشهد مدني بقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي.
في الأثناء قصف الطيران الحربي بالصواريخ كلاً من بلدة كفرناها وخان العسل والمنصورة وقبتان الجبل بريف حلب الغربي، تزامناً مع قصف الطيران الحربي بالصواريخ كلاً من مخيم حندرات ودوار الجندول بريف حلب الشمالي.
وفي ذات السياق استشهد مدني بقصف الطيران المروحي بأسطوانات الغاز على حي الصالحين في مدينة حلب، كما استشهد مدني وجرح 3 آخرون بقصف للطيران الحربي بالصواريخ على منطق جسر الحج في مدينة حلب.
واستشهد مدنيان وجرح آخرون بقصف قوات النظام بصاروخ أرض أرض حي الفردوس في مدينة حلب.
وقصف الطيران الحربي بالصواريخ كلاً من أحياء السكري والمشهد وصلاح الدين والفردوس، ما أدى لوقوع عشرات الجرحى في صفوف المدنيين بينهم طفلتان استطاع الدفاع المدني انتشالهما من تحت الأنقاض.
على الصعيد العسكري، أعلن الثوار عن بدء المرحلة الثالثة استكمالاً لمعركة تحرير حلب، فقد شنت فصائل الثوار هجوماً عنيفاً لتحرير القرى التي سيطرت عليها الميليشيات المساندة لقوات الأسد منذ يومين، حيث دارت اشتباكات عنيفة سيطرت فصائل الثوار خلال الساعات الأولى منها على تلة الجمعيات وتلة العامرية وتحرير ساتر الكسرات وتكبيد الميليشيا خسائر فادحة في الأرواح والعتاد كما تمكنت من أسر عنصر، فيما تستمر المعارك لتحرير مدفعية الراموسة وتلة المحروقات.
كما دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار من جهة والميليشيات من جهة أخرى، على جبهات العامرية والراموسة ومخيم حندرات استطاعت فيها فصائل الثوار من قتل العشرات من عناصر الميليشيات.
في الأثناء أعلن الثوار عن تدمير مدفع 23 مم على جبهة 3000 شقة في الحمدانية بصاروخ تاو مضاد للدروع، كما تم الإعلان عن تدمير رشاش 14.5 وقتل مجموعة من العساكر كانت حوله على جبهة كلية المدفعية.
بالمقابل انفجرت راجمة صواريخ لقوات النظام على جبل عزان بريف حلب الجنوبي أثناء استهدافها لمواقع الثوار على جبهة تلة المحروقات.


في محافظة إدلب، استشهد مدني وأصيب خمسة بجروح، جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة إدلب ظهر اليوم، فيما استشهدت امرأة، جراء غارة جوية من الطائرات الحربية على قرية أبو ظهور بريف إدلب.
وفي ذات السياق، أصيب ثلاثة أشخاص بجروح، بغارة جوية من الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام على مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، فيما أصيبت طفلة بجروح، جراء غارة جوية من الطائرات الحربية على مدينة سرمين، كما شن الطيران الحربي غارات جوية على أرمناز وبلدة جرجناز والدانا وأطراف مدينة أريحا وحرش مصيبين ومدينة خان شيخون وأطراف تلمنس بريف إدلب دون ورود أنباء عن إصابات.
في سياق منفصل، سقطَ قذيفتان مجهولتا المصدر على مخيم "دليبا" بالقرب من مدينة سلقين بريف إدلب الغربي، دون أنباء عن وقوع ضحايا.

جنوباً في ريف دمشق، تعرضت مدينة داريا لقصف بالبراميل المتفجرة تزامناً مع محاولات النظام اقتحام المدينة دون إحراز أي تقدم، كما تعرض مخيم خان الشيخ في الريف الغربي لقصف صاروخي ومدفعي، وفي الأثناء أصيب مدنيون بقصف جوي على بلدات الشيفونية والميداعاني والريحان بريف دمشق الشرقي.


في وسط البلاد في محافظة حمص، استشهد خمسة مدنيين اليوم الخميس في ريف حمص الشمالي حيث استشهد 4 مدنيين وجرح آخرون جراء استهداف قوات النظام بالمدفعية الثقيلة بلدة كفرلاها في منطقة الحولة، كما شن الطيران الحربي غارتين جويتين على البلدة تسببتا بدمار في الممتلكات الخاصة والمرافق العامة، واستشهد طفل وجرح آخرون في قصف للطيران الحربي بغارتين جويتين على مدينة الرستن، وشن الطيران الحربي غارتين على قرية عز الدين فجر اليوم، في الأثناء قامت قوات النظام بقصف مدينة تلبيسة بالمدفعية الثقيلة ولم ترد أنباء عن  أضرار بشرية.


وفي حماة، تعرضت مدينتا كفرزيتا واللطامنة وقرية لطمين لعدة غارات جوية ترافقت مع قصف مدفعي من حواجز النظام، كما استهدفت المقاومة السورية قوات النظام في حاجزي تل الصخر والخزانات بقذائف الهاون بريف حماة الشمالي، فيما قصف الطيران الحربي الروسي بالصواريخ قريتي الزيارة وطلف.

جنوباً في درعا، شن الطيران الحربي صباح اليوم 4 غارات جوية على مدينة درعا ومنطقة غرز ما أدى لاستشهاد سيدة وعدد كبير من الجرحى تبعها قصف عنيف بالهاون والمدفعية استمر حتى ساعات المساء، حيث استهدف النظام أيضا الأحياء المحررة بأربعة صواريخ أرض أرض من نوع فيل، تزامناُ مع اشتباكات بين الثوار وقوات النظام على معظم نقاط التماس.
في المقابل قصف الثوار مراكز النظام في مدينة درعا بالهاون وصاروخ فيل محلي الصنع، وشهدت مدينة بصرى الشام قصفاً بالمدفعية الثقيلة من قبل قوات النظام المتمركزة على الحواجز القريبة منها على أطراف السويداء، فيما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة بلدة كفر ناسج بالريف الشمالي.

 

مقالات ذات صلة

"الإنذار المبكر" تعلن حصيلة الإصابات بـ"كـورونـا"

سعر صرف الليرة السورية ليوم الخميس 17-6-2021

قتلى ومعتقلون بإنزال جوي في دير الزور ودخول 72 شاحنة مساعدات إلى إدلب

إطلاق مركزين صحيين متنقلين في إدلب وحلب

تراجع بسعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 16-6-2021

تفجير سيارة مفخخة قرب عفرين وقتلى للنظام بريف الرقة