مقتل 4 أشخاص في درعا ونجاة آخرين - It's Over 9000!

مقتل 4 أشخاص في درعا ونجاة آخرين


بلدي نيوز

قتل أربعة أشخاص في مدينة درعا (جنوبي سوريا)، فيما نجا آخرون، خلال الـ12 ساعة الماضية، إثر عمليات اغتيال عدّة، وفقاً لما أكّدته مصادر لموقع "درعا-24".

وبحسب المصادر فإن مسلحين مجهولين أقدموا على إطلاق النار بشكل مباشر على مجموعة أشخاص متواجدين في شارع الأطباء في درعا، ما أدّى إلى مقتل كل من "عمر الذياب وأحمد عزيز الفلاح (العباس) وابنه زين" على الفور.

ووفقاً للمصادر فإن "الذياب والعباس" يعملان ضمن اللجان الشعبية التابعة لجهاز الأمن العسكري.

وفي الأثناء، وقعت عملية استهداف أخرى بالقرب من جامع الصحابة في مدينة الصنمين، طالت الشاب "عيسى فروح" الذي كان برفقة زوجته وأطفاله، ما أدّى إلى وقوع إصابات في عائلته بعضها حرجة. 

ويحمل "العيسى" بطاقة تسوية ومصالحة بعد أن عمل قبل العام 2018 ضمن فصائل محلية في المنطقة.

وفي غضون ذلك، عثر على جثة المُسن "عبد الرزاق المصري، تولد 1947" داخل منزله في بلدة عتمان شمالي مدينة درعا، وتظهر على جثته آثار ضربة على الرأس وعدة طعنات بأداة حادة.

وكانت شهدت محافظة درعا يوم الأربعاء الماضي 14 أيلول/سبتمبر، ثلاث عمليات اغتيال على يد مجهولين في بلدتي تل شهاب والمسيفرة، إذ أقدم مسلحون على استهداف الشاب جلال الزعبي الملقب "بالفريم" بإطلاق نار عليه في بلدة المسيفرة في ريف محافظة درعا الشرقي، مما أدى إلى مقتله.

وفي ذات اليوم، ذكر الموقع بأن الأهالي عثروا على جثتين مجهولتين على الطريق الحربي قرب بلدة تل شهاب في الريف الغربي من محافظة درعا، تعودان للشابين "حمودة فالح الدندن، وخلف هايل اللسيسي" من قرية خراب الشحم غربي درعا، يظهر عليهما آثار إطلاق نار.

مقالات ذات صلة

استهداف قاعدة أميركية في الحسكة والعثور على مقبرة جماعية في حمص

مصرع عنصر من قوات النظام بنيران المعارضة غربي حلب

بالتزامن مع التصعيد التركي.. التحالف يعزز مواقعه في سوريا

إبراهيم كالن: تركيا لا تأخذ الإذن من أي دولة عندما يتعلق الأمر بأمنها

مسؤول بعثي في دير الزور يهدد قائد ميليشيا لدى النظام بفضح ابنته

"قسد" تتحدث عن إحباط عملية هروب من مخيم الهول