إسرائيل تقصف مطار حلب وتركيا تقتل 7 عناصر من "قسد" - It's Over 9000!

إسرائيل تقصف مطار حلب وتركيا تقتل 7 عناصر من "قسد"

بلدي نيوز- (التقرير اليومي)

استهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بعدد من الصواريخ مطار حلب الدولي ما أدى لخروجه عن العمل، بينما أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل سبعة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" شمال سوريا اليوم الثلاثاء 6 تموز/ سبتمبر.

وفي حلب، قصفت إسرائيل بعد صواريخ مساء اليوم، مطار حلب الدولي وهي المرة الثانية خلال هذه الأسبوع. وقالت وكالة أنباء النظام "سانا" إن دوي انفجارات ضخمة سمع في أرجاء محافظة حلب ناجمة عن قصف إسرائيلي استهدف مطار حلب الدولي. وأضافت أن الدفاعات الجوية تصدت للصواريخ وأسقط عددا منها.

إلى ذلك، نقل إعلام النظام عن مصدر عسكري، إنه "حوالي الساعة 20:16 من مساء اليوم نفذت إسرائيل قصفا جويا بعدد من الصواريخ من اتجاه البحر المتوسط غرب اللاذقية، مستهدفا مطار حلب الدولي، ما أدى إلى أضرار مادية بمهبط المطار وخروجه عن الخدمة".

من جهة ثانية، أعلنت وزارة الدفاع التركية، "تحييد" 7 عناصر من قوات "قسد" شمالي سوريا. وأفادت الوزارة في بيان، أن العناصر أطلقوا النار على مناطق العمليات التركية "نبع السلام" و"درع الفرات" شمال سوريا قبل أن يتم تحييدهم.

إلى إدلب، قال مراسل بلدي نيوز، إن الشابة "رؤى الإبراهيم" (26 عاما) تعرضت لإصابة بليغة، جراء قصف قوات النظام السوري والميليشيات المساندة له بلدة شنان قرب أريحا في ريف إدلب الجنوبي.

وأضاف مراسلنا، أن قصفا مدفعيا مكثفا لقوات النظام وميليشياته استهدف بلدات وقرى "الفطيرة، والبارة، وبينين" في منطقة جبل الزاوية. وأن القصف خلّف أضرارا مادية واسعة.

جنوبا، أفادت مصادر لموقع "درعا-24" أن مدنيين عثروا على جثة الشاب "أدهم جبر العبد الهيشان" مقتولاً ومكبل اليدين على طريق "المزيريب-الأشعري" غربي درعا. وبحسب المصادر فإن "الهيشان" ينحدر من بلدة تل شهاب في ريف درعا الغربي، ويُتّهم بالعمل مع تنظيم داعش.

مقالات ذات صلة

حصيلة قصف النظام بالصواريخ الموجهة منذ مطلع 2022 في إدلب

خسائر بصفوف "قسد" شمال سوريا وضحايا مدنيون بريف إدلب

أحدهما مختار بلدة الطيبة.. اغتيال شخصين بدرعا

استشهاد ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة في قصف بريف إدلب

دعوات لتعطيل الجهات العامة والمدارس والجامعات في سوريا

مصدر للإخبارية السورية: "الجيش السوري" هو من قتل زعيم "التنظيم"