من مساعد في الأمن العسكري إلى عمادة كلية الآداب.. كشف حقيقة دكتور"الفضيحة الجنسية" في حمص (فيديو) - It's Over 9000!

من مساعد في الأمن العسكري إلى عمادة كلية الآداب.. كشف حقيقة دكتور"الفضيحة الجنسية" في حمص (فيديو)


بلدي نيوز - (مصعب الأشقر) 

كشفت مصادر لبلدي نيوز عن هوية الأستاذ الدكتور نزار عبشي عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة البعث بحمص، صاحب واقعة الابتزاز الجنسي التي ضجت بها وسائل التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية. 

وبحسب شهادة السيد "أسامة أبو أحمد"، فإن الدكتور نزار عبشي كان مساعد متطوع  في فرع الأمن  العسكري في حمص، حيث كان أسامة يقضي خدمته الإلزامية بين عامي 2003-2005.

ويؤكد "أسامة"، في شهادته، أن المدعو نزار عبشي كان حينها في مرحلة الماجستير ويدخل إلى الجامعة وقاعات الامتحان بزيه العسكري، ودائما ما كان يمارس سلطته على إدارة الجامعة والأساتذة بالإضافة لعمله رئيس مكتب أمن الجامعة، مما خوله المضي في التحصيل العلمي دون تقديم امتحانات حقيقية. 



ويلفت الشاهد أن صلاحيات نزار عبشي كانت مطلقة ودائما ما يستعين به طلاب لتعديل علامات المواد بمقابل مالي حتى معدلات القبول بالجامعة كان يتجاوزها ويجبر إدارة الجامعية على قبول بعض الطلاب المقربين منه، مستخدما صفته العسكرية بفرع الأمن العسكري في محافظة حمص والذي يعد أكثر المتنفذين في أفرع المخابرات. 

ويضيف الشاهد أن "عبشي" كان دائم العمل بكتابة التقارير الأمنية اليومية في الجامعة وتسليمها لقيادة فرع الأمن العسكري، مما جعله مرهوب الجانب في الجامعة بالتزامن لعمل شقيقه في جهاز القضاء في مدينة حماة حينها. 

وبتتبع صفحته الشخصية على فيسبوك، وثقت شبكة بلدي عدة حسابات مقربة من "العبشي" تعود لأقاربه العاملين في صفوف قوات النظام وميليشياته، أمثال تمام عبشي وأمجد عبشي ومهند عبشي وغيرهم من الضباط والمتنفذين. 

وكانت وسائل التواصل ضجت بمقطع فيديو مسرب من جامعة حمص للدكتور "عبشي" وهو يجبر إحدى الطالبات على ممارسة الجنس مقابل النجاح، في مكتبه بالحرم الجامعي. 

 ويشغل "عبشي" منصب عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية وحائز على درجة دكتوراه في اللغة العربية، ويعمل في جامعة البعث منذ عام 2017 حتى اليوم.


مقالات ذات صلة

العثور على مقبرة جماعية غربي حمص (صورة)

ابن يـ.قتل والده في القصير بريف حمص

مقتل ضابط إيراني في دمشق و"قسد" تحصي خسائرها والنظام بالهجمات التركية

بعد تفعيل الـ GPS في حماة: هل تنتهي أزمة المواصلات؟

فصيل يتبنى مقتل متعاون مع استخبارات النظام في حمص

تصعيد في إدلب وحلب وقصف متبادل بين الجيش التركي و"قسد"