روسيا تصعّد قصفها الجويّ على إدلب ومطالبات بوقف الاعتداءات - It's Over 9000!

روسيا تصعّد قصفها الجويّ على إدلب ومطالبات بوقف الاعتداءات


بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)

صعدت قوات النظام وروسيا من جديد قصفهما الجوي والبري على منطقة خفض التصعيد شمال غرب سوريا اليوم الاثنين 22 من آب/ أغسطس، الأمر الذي يهدد بنزوح نحو سبعة آلاف نسمة.

وقالت منظمة منسقو استجابة سوريا في بيان لها إن غارات جوية روسية شنت من جديد على منطقة خفض التصعيد في الشمال السوري، مستهدفة إحدى أكبر المناطق التي تضم مئات الآلاف من المدنيين، مع تزايد مخاوف النازحين من توسع رقعة استهداف تلك المناطق.

ولفتت إلى أن أكثر من 700 ألف مدني في مدينة إدلب ومحيطها، مهددون بالنزوح إلى المجهول نتيجة الغارات الجوية التي تستهدف محيط المدينة. 

وطالبت المنظمة في بيانها بوقف عمليات الاعتداء المتكررة على السكان المدنيين بشكل فوري، والاستهداف الممنهج للمناطق السكنية بشكل عام، والمناطق التي تضم المخيمات بشكل خاص.

وحذّرت الجانب الروسي من الاقتراب أو توسيع نقاط القصف الجوي، بالقرب من المخيمات في كافة المناطق كونها تصنف ضمن جرائم الحرب.

وذكّرت جميع الأطراف بالتركيز على حماية المدنيين في الشمال السوري، من كافة الاعتداءات وخاصة أن المنطقة بلغت حدها الأقصى من الطاقة الاستيعابية للسكان والتي تجاوز عددهم أكثر من 4.3 مليون نسمة، بينهم أكثر من نصفهم نازح ومهجر قسراً، إضافة إلى عدم القدرة على استيعاب حركة النزوح الصامتة من مناطق ريف ادلب الشرقي وريف حلب.

يشار إلى ان الطائرات الحربية الروسية استهدف محيط مدينة إدلب بـ 22 غارة جوية متتالية بصواريخ شديدة الانفجار، كما استهدفت قوات النظام والميليشيات المساندة له بقذائف المدفعية الثقيلة بلدات فليفل، وكفرعويد في ريف إدلب الجنوبي مخلفةً أضرار مادية جسيمة في ممتلكات المدنيين الخاصة والعامة.



مقالات ذات صلة

الاغتيالات تتواصل بدرعا وخسائر بصفوف "الحرس الثوري" والنظام بدير الزور

7 قتلى من عناصر من "قسد" شمال سوريا

وفاة شاب في "حي الفرقان" بحلب إثر سقوطه من باب حافلة

"نقابة الفنانين": نمنع محمد رمضان من إقامة حفلة في سوريا ونقطة عالسطر

ضحايا جراء حوادث شمال سوريا

إحصائية تكشف عدد الضحـا يا جرّاء الحرائق شمال سوريا خلال 2022