الثوار يدخلون أحياء حلب الغربية وروسيا تتكبد أكبر خسائرها بسوريا - It's Over 9000!

الثوار يدخلون أحياء حلب الغربية وروسيا تتكبد أكبر خسائرها بسوريا

بلدي نيوز – التقرير اليومي
يستمر ثوار حلب - بقيادة جيش الفتح وغرفة عمليات فتح حلب - لليوم الثاني على التوالي بالتقدم ضمن معركة فك الحصار عن حلب، فيما أُسقطت طائرة مروحية روسية، اليوم الاثنين، في ريف إدلب، وقتل كل من كان على متنها.
في حلب، تمكن جيش الفتح من فك الحصار عن الأحياء الغربية من مدينة حلب، كما عمل على تأمين 60 عائلة في مشروع 1070 بحي الحمدانية نحو ريف حلب الجنوبي، بعد أن غدت المنطقة جبهة عسكرية.
وكان جيش الفتح قد أعلن ظهر اليوم عن المرحلة الثانية من عملية فك الحصار عن مدينة حلب، وسيطر خلالها على تلة المحروقات، وقرية الشرفة التي تعد البوابة الغربية لكلية المدفعية في منطقة الراموسة.
وللمرة الأولى يعلن جيش الفتح وحركة أحرار الشام الإسلامية عن استخدامهم راجمة صواريخ فيل محلية الصنع، وينشرون صوراً لها، فيما أعلن الثوار عن تدمير مدفع 57 لقوات النظام على ظهر المول في مشروع 1070 في مدينة حلب بصاروخ تاو مضاد للدروع، إضافة لتدمير رشاشٍ لقوات النظام على أطراف مدفعية الراموسة.
وبلغت الحصيلة الأولية لقوات النظام في الـ 24 ساعة الماضية نحو 100 قتيل في معركة فك الحصار عن حلب.
وفي سياق آخر استشهد 4 مدنيين، وجرح آخرون - حالات بعضهم خطيرة - اليوم الاثنين، بقصف الطيران الحربي والمروحي بالصواريخ والبراميل المتفجرة، على أحياء مدينة حلب وريفها ، مخلفاً دماراً واسعاً في الممتلكات الخاصة والعامة.
وفي التفاصيل: استشهد 3 مدنيين وجرح آخرون - حالات بعضهم خطيرة - بقصف للطيران الحربي بالصواريخ على حي المرجة في مدينة حلب، واستشهد مدني وأصيب آخرون بجروح خطيرة، بقصف للطيران المروحي ببرميلين متفجرين على حي السكري في مدينة حلب.
كما قصف الطيران الحربي بالصواريخ كلاً من أحياء الشعار وبستان القصر والصالحين وقاضي عسكر والمرجة في حلب، تزامناً مع قصف بالمدفعية الثقيلة من قبل قوات النظام على حي الصالحين وباب الحديد.
وتعرضت بلدة كفر حمرة بريف حلب الشمالي، لقصف بالبراميل المتفجرة بالتزامن مع قصف الطيران الحربي بالصواريخ بلدة كفرناها بريف حلب الغربي.
وفي إدلب، أسقط الثوار طائرة مروحية حربية روسية بمنطقة أبو الظهور وقتل طاقمها المؤلف من 5 عناصر، واعترفت وزارة الدفاع الروسية بفقدانها طائرة مروحية حربية فوق ريف إدلب وقالت بأن "مصير الطاقم مازال مجهولاً"، أعقب ذلك قصف عنيف من الطيران الحربي والمروحي على مكان سقوط الطائرة.
بالمقابل، استشهد 10 أشخاص كحصيلة أولية، فيما أصيب العشرات بجروح، جراء غارات على ريف إدلب الشرقي، استهدفت قرى (تل الطوقان - البراغيثي - الجديدة - طويل الحليب - رأس العين - الزفر) بريف ناحية أبو ظهور، شرقي محافظة إدلب، وذلك إبان إسقاط الطائرة المروحية الروسية في منطقة أبو ظهور، حيث سارعت فرق الدفاع المدني إلى المكان وعملت على انتشال الشهداء، وإسعاف الجرحى إلى المشافي الميدانية القريبة من المنطقة.
في السياق، شنت الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام، غارة جوية على مدينة سراقب، بريف إدلب الشرقي، دون وقوع إصابات، كما قصفت قوات النظام بالصواريخ بلدة الناجية، بريف إدلب الغربي، دون ورود أنباء عن إصابات.
في ريف دمشق، استشهدت عائلة بكاملها في مخيم خان الشيح بريف دمشق الغربي، وجرح مدنيون بقصف جوي على مدن وبلدات الغوطة الشرقية.
في الأثناء استمرت الاشتباكات على الجبهة الغربية لمدينة داريا، في محاولة قوات النظام التقدم في المنطقة، بالتزامن مع قصفها بالبراميل المتفجرة وصواريخ أرض أرض، وقصفت قوات النظام تلة الكابوسية ومدينة زاكية بالمدفعية الثقيلة.
وفي الغوطة الشرقية، أصيب مدنيون في مدينة دوما، إثر استهدافها بعدة غارات جوية بصواريخ موجهة من الطيران الحربي، فيما أصيب آخرون في بلدة الريحان والشيفونية بقصف جوي من الطيران الحربي التابع لقوات النظام، تزامناً مع دمار في الأبنية السكنية وحرائق في الأراضي الزراعية، إلى ذلك استمرت الاشتباكات على جبهة حوش الفارة، وتمكن الثوار من تكبيد قوات النظام خسائر في السلاح والعتاد.
بالانتقال إلى حماة، استهدف الثوار بصواريخ الغراد تجمعات قوات النظام داخل مطار حماة وحققوا إصابات مباشرة في صفوف عناصر النظام، في الوقت الذي تمكن فيه الثوار من تدمير دشمة رشاش دوشكا في قرية الحاكورة باستخدام مدفع b9 نتج عنه مقتل عنصرين من قوات النظام.
من جهة أخرى شن الطيران الحربي لقوات النظام غارات على كل من مدن اللطامنة وكفرزيتا خلفت دمارًا كبيرًا بالبنى التحتية.
وفي الريف الشرقي تمكن الثوار من تفجير عبوة ناسفة بسيارة دفع رباعي لقوات الدفاع الوطني على طريق السلمية - خنيفيس نتج عنه إصابة عدد من العناصر، هذا وقد قصف الطيران الحربي منازل المدنيين في بلدة عقرب.

في حمص، استشهد مدنيان بينهم طفل جراء قصف مدفعي استهدف مدينة الرستن بعد منتصف الليل، كما شن الطيران الحربي غارة جوية استهدفت مدينة الرستن، وقصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، تزامناً مع قصف قوات النظام حي الوعر بأسطوانتين متفجرتين.
وفي ريف اللاذقية، تمكن الثوار من تدمير مدفع٢٣ على تلة الدبابات قرب كبينة بجبل الأكراد بعد استهدافه بصاروخ تاو، كما شنت قوات النظام قصفا مدفعياً وصاروخياً على قرى كنسبا وشلف، وتردين والقرى الحدودية بجبل التركمان مع سقوط ٥ صواريخ داخل الأراضي التركية في ولاية هتاي قرب مدينة يلدا.
جنوب البلاد في محافظة درعا أفاد مراسل بلدي نيوز أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الثوار و"جيش خالد" في منطقة حوض اليرموك بالريف الغربي حيث أعلن الثوار عن تمكنهم من تحقيق تقدم على محور عين ذكر.
كما شن الطيران الحربي غارتين جويتين على تلتي حمد والسمن بريف درعا.

مقالات ذات صلة

قوات النظام تقتل شابة في مدينة حلب

لماذا تكرر "إسرائيل" قصف جبل المانع بريف دمشق؟

تقرير حقوقي يوثق الانتهاكات بحق نساء سوريا

روسيا تدشن "لوحة تذكارية" لطيار شارك بقتل السوريين

"الدفاع المدني" يعلن وفاة 10 أشخاص بفيروس كورونا

"الإنذار المبكر" تكشف عن حصيلة إصابات كورونا في إدلب وحلب