أول تعليق لوزارة خارجية النظام حول "مجـ.ـزرة" التضامن - It's Over 9000!

أول تعليق لوزارة خارجية النظام حول "مجـ.ـزرة" التضامن


بلدي نيوز

هاجم النظام السوري، اليوم الاثنين 15 آب، الحكومة الفرنسية بسبب إعلانها بدء تحقيقات في مجزرة حي التضامن بدمشق، التي كشف عنها تحقيق صحفي.

ونقلت وكالة إعلام النظام "سانا" عن "مصدر رسمي مسؤول في وزارة خارجية" النظام، قوله "إنه لم يكن مستغرباً البيان الصادر عن وزارة الخارجية الفرنسية مؤخراً، بخصوص مقاطع فيديو مفبركة مجهولة المصدر، وتفتقد بالتالي لأدنى درجات الصدقية، وهي بالتأكيد تكرار للكثير من المواد التي انتشرت، والتي تعتبر من أكثر الأدوات تضليلاً والتي استخدمت في العدوان على سوريا".

وأضاف المصدر أن "الحكومة الفرنسية من خلال انخراطها الكامل في دعمها اللامحدود للإرهاب في الحرب على سوريا تتحمل مسؤولية أساسية في سفك الدم السوري والجرائم التي ارتكبت بحق السوريين"، حسب زعمه. 

وتابع أن "فرنسا والتي ارتضت لنفسها أن تكون تابعاً ذليلاً للسياسات الأمريكية وتفتقد لأدنى درجات الاستقلالية في سياساتها، عليها أن تدرك جيداً أن عهد الانتداب والوصاية على الآخرين أصبح في مزابل التاريخ".

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية قدمت للنيابة العامة وثائق تتعلق بـ"مجزرة التضامن" في العاصمة السورية دمشق، من أجل التحقيق فيها.

ووصفت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان، الجمعة، الوثائق بأنها "مهمة" وعددها كبير لجرائم يقف وراءها النظام السوري. 

وتتضمن الوثائق عددا كبيرا من الصور والفيديوهات تعود لعام 2013، وتشير لارتكاب قوات موالية للنظام السوري، جرائم وحشية في حي التضامن جنوبي العاصمة دمشق.

وفي نيسان الماضي، نشرت صحيفة ذا غارديان البريطانية مقطعا مصورا قالت إن مجندا في مليشيا موالية للنظام سربه، يظهر قتل قوات "الفرع 227"، التابع لمخابرات النظام العسكرية، 41 شخصا على الأقل وإحراق جثثهم في حي "التضامن" بالعاصمة دمشق في 16 نيسان 2013.

وظهر جندي من "الفرع 227" في فيديو يدعى أمجد يوسف وهو يقتاد المدنيين ويطلق النار عليهم قبل أن يلقيهم في حفرة أعدت خصيصا لدفن وإحراق جثثهم.

مقالات ذات صلة

الأردن يحبط محاولتي تهريب مخدرات من سوريا

مشروع لتعديل "قانون قيصر" يهدد اتفاق نقل الغاز المصري إلى لبنان عبر سوريا

7 قتلى من عناصر من "قسد" شمال سوريا

وفاة شاب في "حي الفرقان" بحلب إثر سقوطه من باب حافلة

"نقابة الفنانين": نمنع محمد رمضان من إقامة حفلة في سوريا ونقطة عالسطر

ضحايا جراء حوادث شمال سوريا