النظام يصعد في إدلب وإسرائيل تقصف طرطوس وريف دمشق - It's Over 9000!

النظام يصعد في إدلب وإسرائيل تقصف طرطوس وريف دمشق


بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

شنت طائرات حربية إسرائيلية غارات استهدفت قاعدة عسكرية إيرانية ومواقع لقوات النظام في محافظتي ريف دمشق وطرطوس مساء اليوم الأخذ 14 آب / أغسطس، فيما صعدت قوات النظام من قصفها المدفعي على ريف إدلب شمال غرب سوريا. 

 قالت وكالة أنباء النظام "سانا"، إن دوي انفجارات سمع في سماء محافظة طرطوس ويجري التحقق من طبيعتها وأسبابها، وقالت في وقت لاحق إن "دفاعاتنا الجوية تتصدى لأهداف معادية في سماء طرطوس وأجواء سلسلة جبال القلمون" وأنها أسقطت معظم الصواريخ. 

وأشارت مواقع محلية أن طائرات إسرائيلية نفذت غارات من الأدواء اللبنانية، كما أكدت أنها استهدفت قاعدة إيرانية في قرية "أبو عفصة"، وقاعدة دفاع جوي ورادار في المنطقة.

ونقلت عن مصدر عسكري، قوله، "حوالي الساعة 20,50 من مساء اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً برشقات من الصواريخ من اتجاه جنوب شرق بيروت مستهدفاً بعض النقاط في ريف دمشق، وتزامن هذا العدوان مع عدوان آخر من اتجاه البحر مستهدفاً بعض النقاط جنوب محافظة طرطوس.

وأضاف المصدر أن القصف أدى لمقتل ثلاثة عسكريين وجرح ثلاثة آخرين ووقوع بعض الخسائر المادية.

وفي إدلب قال مراسل بلدي نيوز بريف إدلب، إن قوات النظام والميليشيات المساندة لها استهدفت بلدة معارة النعسان في ريف إدلب الشمالي الشرقي بقذائف مدفع عيار "23" والرشاشات الثقيلة ليلة أمس الماضية.

وأوضح مراسلنا، أن القصف تسبب بإصابة الطفل "محمد عبد الكافي" (7 سنوات) بجروح متفاوتة بجسده بشظايا مقذوف ناري أثناء لعبه بجوار منزله.

وقصفت قوات النظام صباح اليوم بلدتي البارة والفطيرة في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب بقذائف المدفعية الثقيلة، مخلفة أضراراً مادية في الممتلكات.

بينما أعلنت فصائل المعارضة السورية عن مقتل أحد عناصر قوات النظام "قنصاً" على جبهات ريف إدلب الجنوبي.

وقال مصدر عسكري لبلدي نيوز، إن سرايا القنص استهدفت أحد عناصر قوات النظام السوري أثناء محاولته التسلل إلى نقطة متقدمة على جبهة "سفوهن" جنوبي إدلب بسلاح القنص، ما أدّى إلى مقتله.

إلى الشرق من سوريا، عثر الأهالي اليوم الأحد 14 آب / أغسطس على جثتي امرأتين مجهولتي الهوية في مدينتي الرقة ودير الزور، وقال موقع "الخابور" إن امرأة مجهولة الهوية في العقد الرابع من العمر مكبلة اليدين عثر عليها وبدا أنها تعرضت للتعذيب شمال الفرقة 17 على أطراف مدينة الرقة الشمالية. 

وأضاف الموقع أن الأهالي دير الزور عثروا على جثة متفسخة تعود لامرأة قرب جامع الصحابة في المدينة.

جنوبا، شهدت قرية "جملة" في الريف الغربي لمحافظة درعا هجوماً مسلحاً على حاجز لقوات النظام في محيط البلدة، أسفر عن اندلاع اشتباكات وإطلاق نار مكثّف دون وقوع أي إصابات.

وأفادت مصادر لتجمع أحرار حوران، بأن مجهولين استهدفوا بالأسلحة الرشاشة وقذيفة RPG حاجزاً عسكرياً لقوات النظام يتبع للواء 112 التابع للفرقة الخامسة في قرية جملة غربي درعا. وأوضح أن الحاجز شهد إطلاق نار كثيف من قبل عناصر النظام عقب استهدافه، دون ورود أي أنباء عن خسائر.

مقالات ذات صلة

أردوغان: استخباراتنا تتفاوض مع النظام السوري وسنحدد خياراتنا حسب النتائج

الجمارك تداهم الصيدليات في دمشق.. والصيادلة ممتعضون

تصريحات جديدة حول العلاقة بين التجار والجمارك.. ولقاءات هل تحسم الملف؟

الإعلان عن خارطة طريق أردنية لإنهاء الحرب في سوريا

الرئيس التركي يطالب أمريكا وروسيا بتطبيق الاتفاقيات حول سوريا

وزير الدفاع التركي: هجوم مرسين خطط له في سوريا