اغتيال مسؤول بعثي في درعا و"قسد" تقصف اعزاز بربف حلب - It's Over 9000!

اغتيال مسؤول بعثي في درعا و"قسد" تقصف اعزاز بربف حلب

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

اغتال مجهولون مسؤول في حزب البعث في ريف محافظة درعا جنوبي البلاد اليوم الخميس، فيما أصيب عدد من المدنيين بقصف استهدف مدينة أعزاز بريف حلب مصدره مناطق قوات سوريا الديمقراطية.

في حلب، أصيب عدد من المدنيين بجروح ليلة الأربعاء/ الخميس 4 آب، جرّاء قصف صاروخي تعرضت له الأحياء السكنية في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، من المناطق الخاضعة لسيطرة "قسد".

وقال مراسل بلدي نيوز في حلب، إن عدة قذائف صاروخية مصدرها مناطق سيطرة "قسد" سقطت على الأحياء السكنية في مدينة إعزاز، ما أدى إلى إصابة ستة أشخاص، مشيرا أن إلى القصف تسبب بخسائر في الممتلكات المدنية، وحالة من الهلع بين المدنيين. 

وأضاف مراسلنا، أن القوات التركية ردت بقصف مدفعي على مصادر النيران، كما دارت اشتباكات بين الجيش الوطني السوري وقوات "قسد"، في محور مرعناز جنوب مدينة إعزاز شمال حلب، واستمرت لعدة ساعات إثر محاولة الأخيرة التسلل لمواقع "الوطني".

جنوبا، لقي أمين شعبة حزب البعث في مدينة الحراك بريف درعا الشرقي جنوب سوريا مصرعه مساء اليوم الخميس 4 آب/ أغسطس بنيران مجهولين.

وقالت مصادر إخبارية محلية، إن مجهولين استهدفوا بالرصاص الحي "سلامة القداح" أمين شعبة حزب البعث في مدينة الحراك شرقي درعا، وأردوه قتيلا. 

وفي دير الزور، تظاهر المئات من المدنيين في مدن وبلدات العزبة ومعيزيلة والنملية بريف دير الزور الشمالي، خرجوا بمظاهرات ضد قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وقطعوا الطرقات الرئيسية وأشعلوا إطارات مطاطية.

وخرجت الاحتجاجات للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين في سجون "قسد" كما طالبوا بتحسين الواقع المعيشي والخدمي.

وعلى الحدود السورية اللبنانية، قُتل عنصر من قوات النظام وأصيب آخر جراء إلقاء شخص لبناني قنبلة يدوية باتجاه حاجز "الأمن العسكري" مقابل منطقة عكار عند الحدود اللبنانية السورية.

مقالات ذات صلة

"قسد" تنفي مسؤوليتها عن قصف "الباب"

حلب.. ارتفاع حصيلة قصف "الباب" إلى 14 شهيداً

"نقابة الفنانين السوريين" تنعي بسام لطفي عن 82 عاما

"لافروف" يستدعي "المقداد" إلى موسكو

بالعشرات.. شهداء وجرحى بقصف النظام على "الباب" بريف حلب (صور+ فيديو)

"قسد" تفك حصارها عن حي في بلدة بديرالزور