النظام يكثّف قصفه شمال سوريا - It's Over 9000!

النظام يكثّف قصفه شمال سوريا


بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)

جدّدت قوات النظام وروسيا قصفها المدفعي والصاروخي على أرياف إدلب وحلب وحماة، صباح اليوم الأحد 31 من تموز/ يوليو، مخلفة أضرارا مادية في الممتلكات.

وقالت مؤسسة "الدفاع المدني السوري" في منشور لها، إن قوات النظام استهدفت بصاروخ حراري موجه جرافة لأحد المدنيين المهجرين، مركونة بجانب مكان نزوحه ببلدة شلّخ شمال شرقي إدلب، صباح اليوم الأحد، وتفقدت فرقنا المكان وتأكدت من عدم وجود إصابات.

وأوضحت المؤسسة، أن هذه الحادثة تعتبر الرابعة من نوعها في ريف إدلب، من تاريخ 21 تموز حتى اليوم، مشيرةً إلى أن هذه الهجمات بالصواريخ الحرارية الموجهة دقيقة الإصابة، تنذر بخطر كبير على أرواح المدنيين، وتمنعهم من الاستقرار.

وفي السياق، استهدفت قوات النظام والميليشيات المساندة له بلدات وقرى "الفطيرة، وكنصفرة، والبارة، ودير سنبل، وبينين" في ريف إدلب الجنوبي بقذائف المدفعية الثقيلة مخلفة أضرار مادية في ممتلكات المدنيين الخاصة والعامة.

وتركز قصف مماثل شنته قوات النظام وروسيا على كل من بلدات وقرى "العنكاوي، وخربة الناقوس، والزيارة، والزقوم، وتل واسط" في منطقة سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، ما خلف أضرارا مادية واسعة في الممتلكات دون وقوع ضحايا مدنيين.

وفي الأثناء، استهدفت قوات النظام والميليشيات المساندة له بالمدفعية الثقيلة والصواريخ بلدات وقرى "مكلبيس، وبيلنتا، وكفرتعال" في ريف حلب الغربي، تسببت بنفوق العشرات من المواشي فضلاً عن أضرار جسيمة في الممتلكات العامة والخاصة.

وأمس السبت، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة منازل المدنيين في بلدة كفرتعال بريف حلب الغربي، ما أسفر عن استشهاد طفلين وإصابة آخرين بجروح بعض حالاتهم خطرة أسعفوا للمشافي الميدانية في المنطقة. 

يذكر أن قوات النظام وروسيا تستمر بخرق وقف إطلاق النار على مناطق ارياف محافظات حماة اللاذقية إدلب وحلب المحررات، بالقصف المدفعي واستهداف سيارات المدنيين بصواريخ مضادة للدروع.

مقالات ذات صلة

"طباخ بوتين" يقر بتأسيس "فاغنر"

رعاة "أستانا" يؤكدون على أهمية "الدستورية السورية" بالعملية السياسية

قلق إسرائيلي من التقارب الإيراني الروسي

أمريكا: روسيا أصبحت أكثر عدوانية في سوريا منذ غزوها لأوكرانيا

استهداف حافلة مبيت لقوات النظام في درعا

روسيا: مستعدون لإجراء اتصالات مع الولايات المتحدة بشأن سوريا