الأردن يؤكد وجود عمليات تهريب ممنهجة للمخدرات برعاية إيرانية - It's Over 9000!

الأردن يؤكد وجود عمليات تهريب ممنهجة للمخدرات برعاية إيرانية


بلدي نيوز

اعتبر وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، أمس الجمعة 15 يوليو/تموز، أن علاقة بلاده مع إيران ولا سيما في جنوبي سوريا "غير صحية".

وقال "الصفدي" في تصريحات نقلتها قناة "الشرق" للأخبار، إن الحال على الحدود مع سوريا "غير صحية"، لافتاً إلى وجود "عمليات تهريب ممنهجة للمخدرات، وهنالك حاجة إلى مقاربات تثبت الأمن والاستقرار في الجنوب السوري".

وتابع قائلا "نحن نقوم بما يجب أن نقوم به وهو حماية مصالحنا وحماية حدودنا وقواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية تقوم بهذا الدور ونحن سياسياً نتواصل مع الجميع من أجل حل أي إشكاليات".

وأشار إلى أن "استقرار الجنوب السوري هو مصلحة وطنية أردنية ونريد أن يستقر الجنوب ومن أجل ذلك نحاول أن نتعامل مع كل أسباب عدم الاستقرار في الجنوب والتي تنعكس علينا في المملكة". 

وشدّد على أن الأردن وكل الدول العربية تؤكد أنها تريد علاقات صحية مع إيران قائمة على الاحترام المتبادل، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، وعلاقات حسن الجوار، والحوار هو السبيل الأفضل لمعالجة أي توترات موجودة.

وأشار إلى أن المنطقة العربية فيها ما يكفيها من الأزمات ولا تحتاج للمزيد من التوتر، ولا بد من معالجات حقيقية لأسباب التوتر حتى نصل إلى العلاقات الصحية التي نريدها جميعاً مع إيران.

ويعتبر الأردن وجهة ومسار عبور لنقل، "الأمفيتامين" السوري الصنع الرخيص المعروف باسم "الكبتاغون" إلى دول الخليج الغنية بالنفط، حسب "رويترز".

وسبق أن أكّد مدير أمن الحدود في الجيش الأردني، العميد أحمد خليفات، أن عمليات تهريب المخدرات من سوريا أصبحت منظمة وتلقى الرعاية والدعم من أشخاص في القوات السورية وأجهزتها الأمنية، إلى جانب مليشيات حزب الله وإيران الموجودة في الجنوب السوري".

مقالات ذات صلة

وزير خارجية الأسد يطالب ببناء عالم متعدد الأقطاب

قتلى وجرحى باستهداف سيارة عسكرية للنظام شرقي درعا

"الجيش الوطني" يفشل محاولة تسلل لـ"قسد" في عفرين

"منسقو الاستجابة": مخيمات إدلب دخلت مرحلة الخطر الكبير بسبب الكوليرا

عبر منظمة دولية جديدة.. مساع أممية لكشف مصير المفقودين السوريين

الإنذار المبكر تعلن تسجيل إصابتين بمرض الكوليرا في إدلب