منسقو الاستجابة: المساعدات الإنسانية في مناطق النظام تباع في الأسواق - It's Over 9000!

منسقو الاستجابة: المساعدات الإنسانية في مناطق النظام تباع في الأسواق


بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)

قالت منظمة منسقو استجابة سوريا في بيان لها اليوم الاثنين 4 تموز/ يوليو، إن مئات الآلاف من العائلات في شمال غرب سوريا، تعاني من نقص المساعدات الإنسانية جرّاء خفض الدعم والتمويل، وسط غياب كامل لما تسميه الأمم المتحدة بمبادئ العمل الإنساني، وأبرزها الحياد وعدم التحيز لأي طرف.

ونشرت المنظمة صوراً عبر صفحتها الرسمية، قائلة "هذه هي حال المساعدات الإنسانية الأممية التي تصرّ روسيا على إدخالها عبر النظام السوري، منتشرة في الطرقات والأسواق لبيعها للمدنيين في مناطق سيطرة النظام السوري، في حين تعاني مئات الآلاف من العائلات في شمال غرب سوريا من نقص المساعدات الإنسانية، بحجة خفض الدعم والتمويل، وسط غياب كامل لما تسميه الأمم المتحدة بمبادئ العمل الإنساني، وأبرزها الحياد وعدم التحيز لأي طرف. 

وبحسب المنظمة فإن الوكالات الأممية لازالت تقدم الدعم المستمر للنظام السوري عبر منظمات تابعة لها، وأبرزها الهلال الأحمر السوري ومنظمات أخرى، وذلك في ظل غياب الرقابة الفعلية للمانحين والوكالات، حول آلية عمل المنظمات في مناطق النظام السوري والتستر عليها بشكل كامل.

ولفتت إلى أن أيام قليلة وسينتهي التفويض الخاص بالقرار الدولي 2585 /2021 لإدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود.

وأكّدت المنظمة في ختام بيانها على أن الصور التي تم نشرها ضمن التقرير من مدينة حلب الواقعة تحت سيطرة النظام السوري.

وكان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة "ستيفان دوجاريك"، قال إنه في حال تم إغلاق معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، في محافظة إدلب، فسوف تزداد معاناة الملايين من الرجال والنساء والأطفال.




مقالات ذات صلة

"قسد" تنفي مسؤوليتها عن قصف "الباب"

حلب.. ارتفاع حصيلة قصف "الباب" إلى 14 شهيداً

"نقابة الفنانين السوريين" تنعي بسام لطفي عن 82 عاما

"لافروف" يستدعي "المقداد" إلى موسكو

بالعشرات.. شهداء وجرحى بقصف النظام على "الباب" بريف حلب (صور+ فيديو)

"قسد" تفك حصارها عن حي في بلدة بديرالزور