السويداء.. مجهولون يهاجمون حاجزاً ردّاً على اختفاء طالبة - It's Over 9000!

السويداء.. مجهولون يهاجمون حاجزاً ردّاً على اختفاء طالبة

بلدي نيوز

هاجم مسلحون مجهولون مساء أمس السبت 3 يوليو/تموز، حاجزاً لقوات النظام السوري غربي مدينة السويداء (جنوبي سوريا)، أسفرت عن اعتقال عناصر الحاجز.

وأفادت مصادر لشبكة "السويداء-24" أن مجموعة مسلحة هاجمت مساء السبت، حاجز "النقل" غربي مدينة السويداء وخطفت ثلاثة من عناصر الحاجز، أحدهم كان مصاباً، نتيجة إطلاق النار الذي حصل خلال اقتحام الحاجز.

ورجحت الشبكة أن الهجوم جاء ردّاً على عملية خطف مضاد للضغط في قضية موقوف.

وأوضحت المصادر أن العناصر المخطوفين وهم: "محمد جمال ضاحي، ومحمد بشير الحمصي، وحمد ساجي العواد".

ولفتت المصادر أن المسلحين أقدموا عقب ساعات قليلة من عملية الخطف على إطلاق سراح عنصرين وتسليم جثة الثالث، بعد أن فارق الحياة جرّاء إصابته السابقة أثناء الاشتباكات، حيث تم تسليمهم للأمن العسكري التابع للنظام عبر وسطاء، والثالث تم نقل جثته إلى مشفى السويداء الوطني، وهو العنصر "محمد الحمصي".

ولفتت المصادر إلى أن الهجوم جاء عقب اختفاء طالبة جامعية من السويداء على الحاجز آنف الذكر منذ يومين، دون معرفة مصيرها حتى الآن، في وقت ترجح مصادر أن الفتاة ليست معتقلة، بحسب المصادر.

وفي الخامس من حزيران/يونيو، أقدمت مجموعات محلية على احتجاز "قائد شرطة محافظة السويداء ورئيس فرع الأمن الجنائي مع مرافقتهما" أثناء توجههم إلى العاصمة دمشق لحضور اجتماع مع وزير الداخلية في حكومة النظام.

وذكر مصادر مطلعة وقتها، أن الضابطين ومرافقتهما تم احتجازهما على أوتوستراد (السويداء- دمشق) عند حاجز مؤقت لعناصر ميلشيا "قوات الفجر" التابعة "للمخابرات العسكرية" في السويداء، بالقرب من بلدة "سليم"، وذلك للضغط على جهاز "أمن الدولة" بهدف الإفراج عن موقوف تابع للمجموعة لدى فرع "الخطيب" بدمشق.

مقالات ذات صلة

رجل ينهي حياته على جسر الرستن في حمص

زراعة النظام ترصد "التبغ الكاذب" لأول مرة في درعا

خبير اقتصادي: ارتفاع معدلات الفقر ووصولها إلى 93% في مناطق النظام

تربية النظام تنفي تعديل أسعار الكتب المدرسية

تعرفة جديدة للنقل في اللاذقية

سائقو التكاسي ينفذون إضرابا في القامشلي