لماذا دمشق أسوأ مدينة للعيش في العالم؟.. تقرير يكشف - It's Over 9000!

لماذا دمشق أسوأ مدينة للعيش في العالم؟.. تقرير يكشف

بلدي نيوز 

كشف تقرير بريطاني، أمس الأربعاء 23 يونيو/حزيران، عن أفضل مدن العيش في العالم، لتحتل العاصمة السورية "دمشق" هي المرتبة الأخيرة في التصنيف، فيما صُنفت العاصمة النمساوية "فيينا" في المرتبة الأولى.

ووفاً لتقرير مجلة "الإيكونوميست" البريطانية والذي يُصدر بشكل دائم "سنوياً" فإن مدينة دمشق هي المرتبة الأخيرة في تصنيف أفضل مدينة للعيش في العالم، 

ويعود السبب إلى تصنيف دمشق كأسوأ مدينة للعيش في العالم لعدة أسباب وأهمها الصراع المستمر، بحسب التقرير.

ووفقاً التقرير فإن المدن الأكثر ملائمة للعيش في العالم، وضعت دمشق في زيل القائمة كأسوأ مدينة للعيش ضمن 173 مدينة حول العالم.

واعتمدت المجلة في تصنيفها، على نحو ثلاثين معياراً أبرزها "الاستقرار السياسي ومعدلات الجريمة وتوفير الرعاية الصحية ودخل الفرد وتوفير الخدمات والفساد والرقابة إلى جانب وسائل الترفيه".

وخلال السنوات الماضية، تصدرت العاصمة السورية مراكز متأخرة بين مدن العالم، من الناحية الأمنية والمعيشية.

ورغم تصنيفها بأنها الأرخص، يعاني سكان المدينة ومعظم المدن السورية من غلاء في الأسعار مقارنة بالدخل العام، إذ يبلغ متوسط الأجور في سوريا 149 ألف ليرة سورية في الشهر، وتبدأ من 37 ألف ليرة، بحسب موقع "SalaryExplore".

مقالات ذات صلة

سوريا.. إيرادات المالية ارتفعت 160% بسبب الضرائب هذا العام