"قسد" تتخذ خيارها لمواجهة العملية التركية شمال سوريا - It's Over 9000!

"قسد" تتخذ خيارها لمواجهة العملية التركية شمال سوريا

بلدي نيوز

أكد مسؤول المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، فرهاد شامي "قسد"، إنهم سيواجهون أي عملية تركية محتملة ضد "قسد" في شمال سوريا، قائلا "لن يستقبل أحدٌ في مناطقنا الاحتلال بالورود. الردّ على الحرب، سيكون دائماً الحرب". 

وأشار شامي إلى أنّ سبب عقد اجتماع لمجالس "قسد" العسكرية مؤخرا " هو تقييم الوضع الحالي واتّخاذ قراراتٍ عسكرية بشأنه".

وأعرب عن الاستعداد للتعاون مع النظام ضد الجيش التركي، قائلا إن "حكومة دمشق هي إحدى تلك القوى التي تقول إنّها ضد المحتلين. وإنّها تضرّرت كثيراً من تركيا... في المرات السابقة كانت حكومة دمشق تنظر للخلف كثيراً وتجري المساومات. نقول إنّ على حكومة دمشق هذه المرّة النظر إلى الأمام ورؤية الاحتلال التركي جيداً واتّخاذ موقفٍ عسكري فاعل وعدم الاكتفاء بالمشاهدة وحسب".

وعن المناورات العسكرية الروسية في المنطقة، قال "شامي" إن "المناورات الروسية "عبارة عن رسالةٍ سياسية وليست عسكرية. ففي الوقت الذي انتشرت فيه العديد من الأخبار حول انسحاب روسيا من المنطقة، قالت روسيا عبر هذه المناورات’ أنا هنا، ولم يحصل أي تغيير على المستوى الميداني".

وأضاف إن الدول الضامنة "ا تزال تعارض الهجوم التركي إلى الآن وتابع قائلاً: "تقول القوى الضامنة إنّها ستحلّ المشاكل دبلوماسياً ولكن في حال فشلت الإجراءات الدبلوماسية فإنّها لم تحدّد أية إجراءات بديلة حتّى الآن. ومن غير الواضح ما إن كانت هنالك إجراءاتٌ بديلةٌ أم لا. تقول الولايات المتحدة الأمريكية إنّ أي هجوم محتمل سيعيد إحياء داعش وتسعى لإقناع تركيا بهذا. ولكن تركيا في الأساس ترغب بإحياء داعش. لذا يجب اتّخاذ إجراءات ميدانية وقانونية صارمة من قبل القوى الضامنة".

وأشار إلى أن "قسد" قامت بالتواصل "مع عدد من القوى العالمية. وبغض النظر عن كوننا نؤيّد تهدئة الأزمة حتّى النهاية".

مقالات ذات صلة

استهداف حواجز النظام في درعا و"قسد" تصعد في حلب

مسؤول بحكومة النظام: المواد غير متوفرة والأسعار خيالية

بدوافع عنصرية.. هجوم يستهدف 5 سوريين في ولاية بولو

تسجيل 40 حالة تسمم بسمك البلميدا في طرطوس

"الإدارة الذاتية" توسع أحد قطاعات مخيم الهول

صويلو يعلن اعتقال شابين أحرقا العلم التركي في إعزاز