سياسي كردي يكشف محادثات بين "قسد" والنظام - It's Over 9000!

سياسي كردي يكشف محادثات بين "قسد" والنظام


بلدي نيوز - (خاص) 

كشف سياسي كردي، عن وجود محادثات بين قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وقوات النظام، بخصوص الهجوم التركي المحتمل.

وكشف عضو المجلس الرئاسي في جناح "قسد" السياسي "مسد" المدعو "سيهانوك ديبو" عن محادثات سرية تجري بين قيادة "قسد" ونظام الأسد في العاصمة دمشق.

وقال "ديبو"، إن "الحوارات والمحادثات بينهم وبين النظام حقيقية وبناءة وستنتهي إلى وضع بداية الحل وإنهاء الأزمة".

وأشار إلى أن الحوارات ستحقق تقدما، واصفا سوريا بأنها "دولة لا مركزية ديمقراطية تكون قسد جزءاً من النظام الإداري فيها في الأيام المقبلة".

وكان طالب قائد قوات سوريا الديمقراطية "قسد" مظلوم عبدي، الأحد الماضي، النظام السوري بنشر أنظمة دفاع جوي لصد الهجوم التركي المحتمل.

وقال "عبدي" في تصريحات لوكالة "رويترز"، إن "قسد" ستنسق مع النظام لصد أي هجوم تركي على مناطق سيطرتها، مطالبا النظام استخدام أنظمة الدفاع الجوي ضد الطائرات التركية.

وأضاف، أن قواته منفتحة على العمل مع النظام للتصدي لتركيا، وإنه ليس هناك حاجة لإرسال قوات إضافية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التأكيد على نية بلاده مواصلة "الأعمال المتعلقة باستكمال الخط الأمني على حدودها الجنوبية (شمالي سوريا) عبر عمليات جديدة".

جاء ذلك في كلمة، السبت 4 حزيران، خلال مشاركته في اجتماع تشاوري لحزب العدالة والتنمية، بالعاصمة أنقرة، وفقا لوكالة الأناضول.

وأضاف "أردوغان"، "مزقنا الممر الإرهابي المراد تشكيله على حدودنا الجنوبية من خلال عمليات درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام ودرع الربيع (في سوريا) والمخلب – القفل (في العراق)".

يشار إلى أن أنقرة شنت 3 عمليات في سوريا منذ عام 2016 ضد "قسد" و"داعش" ساعية منذ سنوات إلى إنشاء "منطقة آمنة" بعرض 30 كيلومتراً على طول حدودها الجنوبية، لتفصل تلك المنطقة العازلة تركيا عن الأراضي التي تقع تحت سيطرة "قسد".

مقالات ذات صلة

الدفاع التركية تعلن تحييد 5 عناصر من "قسد"

نجاة "الضبع" من محاولة اغتيال في ديرالزور

موقع كردي: "قسد" تعلق عملها مع التحالف

صحيفة موالية تكشف عن "تطور نوعي" في العلاقة بين النظام السوري و"قسد"

"قسد" تصعّد على جبهات حلب

"قسد" تعلن مقتل اثنين من عناصرها بقصف مدفعي تركي