النظام يفرض حصاراً على "بيت سابر" في دمشق - It's Over 9000!

النظام يفرض حصاراً على "بيت سابر" في دمشق


بلدي نيوز

فرضت قوات النظام مساء أمس الأحد 5 يونيو/حزيران، الحصار على بلدة "بيت سابر" بريف دمشق الغربي، على خلفية احتجاز الأهالي لعناصر من قوات النظام رداُ على اعتقال الأخيرة شبان من البلدة بتهم مختلفة.

وبحسب مصادر إعلامية متطابقة، فإن الحادثة بدأت بتنفيذ قوات النظام حملة اعتقالات في بلدة "سابر" أول أمس السبت ، والتي أسفرت عن اعتقال شخصين من أبنائها بينهم منشق عن قوات النظام.

وأوضحت أنه بعد اعتقال قوات النظام للشبان تجمع أهالي البلدة وهاجموا الحاجز الذي نفذ العملية، وأجبروا عناصر الحاجز على إطلاق سراح المعتقلين، وتمكنوا أيضاً من اعتقال عنصرين من قوات النظام.

كل تلك المعطيات، دفعت قوات النظام إلى إطباق الحصار على البلدة ومنع الدخول والخروج منها، واشترطت أن يتم تسليم المطلوبين لفك الحصار.

من جهتها، أصدرت مجموعات محلية ومعارضة لنظام الأسد عاملة في منطقة "جبل الشيخ" في محافظة "القنيطرة"، بياناً أبدت من خلاله عن دعمها لأهالي بيت "سابر".

وتوعد البيان بتنفيذ عمليات تستهدف النظام إذا ما استمر حصار البلدة، مطالباً بوقف الاعتداءات التي يتعرض لها المدنيون على يد قواته والميليشيات الإيرانية المساندة له.

وفي آذار/مارس الماضي، حاصرت قوات النظام بلدة كناكر بريف دمشق الغربي، مطالبة بترحيل عشرة أشخاص من أبناء البلدة إلى الشمال السوري، إلا أن اللواء الثامن المدعوم روسيا تدخل على خط المفاوضات ولم يحدث التهجير.

وشهدت بلدة كناكر، في تشرين الأول من عام 2020، توترات أمنية وحصاراً من قبل قوات النظام، استمر 17 يوماً، هدّدت من خلاله باقتحام البلدة، وطالبت بتهجير قائمة تضم أسماء مطلوبين، ولكنها تراجعت عن شرط الترحيل، وأفرجت عن ثلاث نساء وطفلة، مقابل السماح بدخول البلدة وتفتيش بعض المنازل بعد تدخل من اللجنة المركزية في درعا.

مقالات ذات صلة

استهداف حواجز النظام في درعا و"قسد" تصعد في حلب

مسؤول بحكومة النظام: المواد غير متوفرة والأسعار خيالية

بدوافع عنصرية.. هجوم يستهدف 5 سوريين في ولاية بولو

تسجيل 40 حالة تسمم بسمك البلميدا في طرطوس

"الإدارة الذاتية" توسع أحد قطاعات مخيم الهول

الدفاع التركية تعلن تحييد 5 عناصر من "قسد"