تطورات الأحداث الميدانية بريف حلب والحسكة - It's Over 9000!

تطورات الأحداث الميدانية بريف حلب والحسكة


بلدي نيوز - (عبد القادر محمد)

كثّف الجيش التركي و"الجيش الوطني السوري" قصفهما المدفعي والصاروخي على مواقع قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام على طول جبهات ريف حلب الشمالي والشرقي وريف الحسكة، مساء أمس الجمعة 3 حزيران/يونيو، أسفرت عن وقوع خسائر بشرية وعتاد عسكري، بحسب وسائل إعلام مقربة من "قسد".

وقال مراسل بلدي نيوز بريف حلب، إن المدفعية التركية قصفت بعشرات الصواريخ مواقع قوات "قسد" في مناطق "احرص وحربل وأبين وأم القرى" شمالي حلب، أسفرت عن مقتل وجرح عدد من عناصر "قسد" بالإضافة لتدمير عدد من منصات إطلاق الصواريخ.

وأوضح مراسلنا أن قصفاً مماثلاً للقوات التركية والجيش الوطني استهدف مواقع "قسد" في محيط قرية الحمرا بريف مدينة منبج شرقي حلب، دون معرفة حجم الخسائر.

وفي الأثناء، أكّدت وكالة هوار المقربة من "قسد" إصابة 6 من عناصر من قوات النظام بجروح متفاوتة، إثر قصف مدفعي تركي بأكثر من 100 قذيفة استهدفت قرية "أم الكيف" غرب ناحية تل تمر بريف الحسكة، فجر اليوم السبت 4 حزيران/يونيو.

من جهتها، كشف وسائل إعلام مقربة من النظام، أن المصابين جرّاء القصف التركي في "تل تمر" هم "محمد عمر العمر، وأسامة محمود جرماني، وذو الفقار السيد، ومحمد برزان، وعلي عموري كنعان، وزاهر كزخستية"، مؤكدةً أنه تم نقلهم إلى مشفى "ليكرين" في مركز ناحية تل تمر لتلقي الإسعافات.

في المقابل، نشرت وسائل إعلام كردية تسجيلاً مصوّراً لمصابي قوات النظام جرّاء القصف التركي، أظهر عدم إصابة أيّ من العناصر بأية جروح.

وتشهد مناطق المواجهة بين "الجيش الوطني" وقوات "قسد" شمال سوريا، بشكل مستمر تبادل للقصف ومحاولات تسلل، زادت بشكل كبير في الآونة الأخيرة بالتزامن مع التهديدات التركية في شن عملية ضد "قسد" شمال سوريا.



مقالات ذات صلة

شهداء وجرحى بقصف على مدينة الباب وخسائر بصفوف "قسد"

مقتل خمسة عناصر من "قسد" شمال سوريا

إصابة ثلاثة مدنيين بنيران "قسد" في الرقة

"الإسلامي السوري" يدعو لمحاسبة نظام الأسد على مجزرة الباب

الائتلاف يعلق على مجزرة الباب ويطالب بمحاسبة النظام و"قسد"

أردوغان: هدفنا الانتصار على "الإرهـ.ـاب" وليس الأسد