تركيا تصعّد قصفها بريف حلب وروسيا تعزز قواتها في الحسكة - It's Over 9000!

تركيا تصعّد قصفها بريف حلب وروسيا تعزز قواتها في الحسكة

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

شهد الريف الشمالي والشرقي لمدينة حلب تصعيدا عسكريا تركيا مكثُفا، مساء أمس الجمعة 27 مايو/أيار، تركز على مواقع قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بالمدفعية وسلاح الجو، فيما وصلت إلى مطار مدينة القامشلي شمال الحسكة، والذي يضم قاعدة روسية، تعزيزات عسكرية جديدة بينها طائرات مروحية وحربية، وذلك بالتزامن مع التصريحات التركية التي هددت بشن عملية عسكرية جديدة ضد قوات سوريا الديمقراطية "قسد". 

ففي حلب شمالا، أفاد مراسل بلدي نيوز بريف حلب، بأن طائرة مسيرة تركية قصفت مساء أمس الجمعة "برج الاتصالات" في مدينة "تل رفعت" شمالي حلب، ما أسفر عن تدميره دون معرفة حجم الخسائر البشرية.

وأضاف أن القصف الجويّ ترافق مع قصف بالمدفعية الثقيلة للقوات التركية مواقع عدّة لقوات "قسد" في محيط منطقتي "زور مغار وجبل الشيوخ" قرب مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي.

وأشار إلى أن قصفا مماثلا للقوات التركية استهدف مواقع "قسد" في محيط مدينة منبج شرقي حلب، دون معرفة حجم الخسائر.

وفي تلك الأثناء، دخلت تعزيزات عسكرية ضخمة للجيش التركي من معبر مدينة "الراعي" الحدودي مع تركيا شمالي حلب، باتجاه قواعدها العسكرية المتمركزة قرب مدينة اعزاز شمالي حلب وجرابلس شرقي حلب.

في سياق آخر، قال مراسل بلدي نيوز بريف حلب، إن انفجارا وقع قرب مدخل شارع جنديرس في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، ناجم عن دراجة نارية مفخخة رُكنت أمام أحد مطاعم المدينة، ما تسبب بإصابة ثلاثة مدنيين بجروح. 

وبحسب مراسلنا، فإن الانفجار خلّف حريقاً ضخماً، بالإضافة لوقوع أضرار مادية عدّة في ممتلكات المدنيين والمطعم الذي ركنت الدراجة بجانبه.

فيما أعلن الجيش الوطني اليوم السبت ٢٨ أيار /مايو إلقاء القبض على قيادي في تنظيم "داعش" في مدينة الباب شرق حلب.

إلى المنطقة الشرقية، وبحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية، فإن تعزيزات عسكرية وصلت للقوات الروسية في قاعدة مطار القامشلي الدولي شمالي محافظة الحسكة، أمس الجمعة 27 أيار/ مايو، مكونة من معدات عسكرية حربية إضافة إلى سرب من الطائرات المروحية وعددها 6 بالإضافة إلى طائرتين حربيتين.

وجاء وصول المعدات والتعزيزات العسكرية الروسية إلى مطار القامشلي، بعد التصريحات التركية التي هددت بشن عملية عسكرية شمال سوريا.

وذكرت أن الحوامات الروسية حلقت على علو منخفض في أجواء ريف الحسكة المحاذية لمناطق تسيطر عليها القوات التركية و"فصائل الجيش الوطني السوري"، في مدينة الدرباسية وريف بلدتي أبو راسين وتل تمر شمال غربي الحسكة.

وأشارت إلى أن دورية مشتركة من القوات الروسية وقوات النظام وقوات "قسد" وسط حماية جوية من الطيران الروسي، أجرت جولة تفقدية لنقاط تمركز قوات النظام في على طول الحدود بريف مدينة الدرباسية الشرقي والغربي عند الحدود السورية - التركية، وصولا إلى ريف أبو راسين.

ونفت جميع الأخبار المتداولة عن عمليات انسحاب أو تراجع نفذتها قوات النظام او القوات الروسية في ريفي الحسكة والرقة، مؤكدة عكس ذلك هو زيادة التحركات والمعدات وتثبيت النقاط لمواجهة أي عملية عسكرية تركية مرتقبة، بحسب "سبوتنيك".

ولفتت أن تعزيزات عسكرية روسية وصلت قبل أيام إلى قاعدتها في محيط مدينة عين عيسى الاستراتيجية في ريف محافظة الرقة، ضمت عشرات المدرعات العسكرية والمعدات القتالية حيث تم رفع السواتر الترابية والتحصينات فيها.

مقالات ذات صلة

الأمم المتحدة: أكثر من 100 شخص قتل في مخيم الهول خلال هذا العام

ضحايا إثر حادث سير على طريق "الرقة - الحسكة"

قصف جوي تركي يستهدف "قسد" بريف حلب والحسكة وقتلى من النظام بدرعا

العثور على جثة رجل وامرأة في دير الزور والحسكة

اجتماع عسكري لقادة "قسد" في الرقة لبحث التهديدات التركية

توزيع منشورات مناهضة للتمدد الإيراني في الحسكة