الأردن: نواجه حرباً مع تنظيمات "إيرانية" على حدود سوريا - It's Over 9000!

الأردن: نواجه حرباً مع تنظيمات "إيرانية" على حدود سوريا


بلدي نيوز 

أكّد العقيد في الجيش الأردني "مصطفى الحياري"، أمس الاثنين 23 مايو/أيار، أن بلاده تواجه حرب مخدرات مع تنظيمات إرهابية منها "إيرانية" على الحدود السورية - الأردنية. 

وقال "الحياري" وهو مدير الإعلام العسكري في الأردن، خلال تصريحات صحيفة لقناة "المملكة الأردنية"، إن "بلاده تواجه حاليا حرب مخدرات على الحدود الشمالية الشرقية للمملكة، مشيرا إلى أن هنالك زيادة مضاعفة لعمليات تهريب المخدرات من قبل تنظيمات إرهابية".

وأوضح "الحياري" أن أخطر هذه التنظيمات هي "التنظيمات الإيرانية" لأنها تأتمر بأجندات خارجية وتستهدف الأمن الوطني الأردني.

وأشار إلى أن عمليات التهريب تكون ممنهجة، إذ تتم من 3 - 4 مجموعات، وكل مجموعة تتألف من 10-20 شخصا، وتقسم هذه المجموعات فئة تعمل على الاستطلاع والمراقبة وفئة أخرى تعمل على تشتيت جهود المراقبة للقوات المسلحة، وفئة أخرى تنتظر الفرصة المناسبة لتقوم بعمليات التهريب".

ولفت إلى أن الحرب بمفهومها التقليدي قوة عسكرية تواجه قوة عسكرية لم تعد هي التهديد الرئيسي الذي تواجهه الدول خصوصا مع عصر المعلوماتية والتطور الهائل.

وأشار إلى أنه الآن أصبح بإمكان الكثير من الدول التأثير على أعدائها من خلال أدوات متعددة منها التضليل والتشويه الإعلامي وعمليات المعلومات والهجمات السيبرانية، والمخدرات.

وأردف قائلا: "نحن نشاهد مجموعات غير منضبطة ومجموعات جرمية مسلحة تنتهج عملية التهريب باحترافية، ومؤخرا بدأت باستخدام الأسلحة لتقوم بعمليات التهريب باستخدام القوة".

كما أكد أن الهدف من تجارة المخدرات هو تمويل الجماعات والميليشيات المسلحة على الحدود وبالتالي هذا يعد شكلا آخر من أشكال التهديد ضد أمن المملكة.

وكانت أعلنت القوات المسلحة الأردنية، يوم الجمعة الفائت 20 أيار/مايو، عن إفشالها محاولة تسلل وتهريب من سوريا إلى الأردن.

وفي منتصف شهر أيار الحالي، قال مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، إنه من خلال الرصد والمتابعة تم السيطرة على الطائرة وإسقاطها، وبعد تفتيش المنطقة تم العثور على كميات من المواد المخدرة، بحسب وكالة "بترا". وضبطت القوات المسلحة الأردنية مؤخرا، ذخائر وأسلحة قادمة من سوريا بعد اشتباكات مع مهربين ونجحت بإفشال محاولة التسلل.

وفي 27 من كانون الثاني الماضي، أرسلت الحكومة الأردنية رسائل إلى حكومة النظام طالبت فيها بضبط عمليات التهريب التي تمر من سوريا إلى الأردن، بعد إحباط شحنات ضخمة وسقوط قتلى من الجيش الأردني ومن المهربين.

مقالات ذات صلة

رئيس مجلس الأعيان الأردني ينتقد الدور الأممي في سوريا

بتهمة تهريب المخدرات.. الحكم على سوري بالاشغال لمدة 12 عاما في الأردن

لمواجهة التهريب.. إحراق الأعشاب على الحدود السورية من الجانب الأردني

قادمة من سوريا.. الجيش الأردني يحبط تهريب كمية من الحبوب المخدرة

فوضى الأجور والعمالة في معبر نصيب بدرعا تصل حد الإتاوات

اتفاق سعودي أردني على الحل السياسي في سوريا