الغارديان: مصنعو البراميل المتفجرة بسوريا في طليعة الواصلين للقتال في أوكرانيا - It's Over 9000!

الغارديان: مصنعو البراميل المتفجرة بسوريا في طليعة الواصلين للقتال في أوكرانيا

بلدي نيوز - (خاص)

كشفت صحيفة "الغارديان" البريطانية، في تقرير لها عن إرسال النظام مختصين في صناعة البراميل المتفجرة كنوع من رد الجميل مع القوات الروسية لقتل الأوكرانيين.

وقالت الصحيفة، إن الفنيين المختصين بالبراميل المتفجرة كانوا في طليعة القوات التي أرسلها النظام إلى روسيا لدعم بوتين في قتل الأوكرانيين، والذي كان دعمه فعالا في تأمين قبضة الأسد على السلطة.

جاء ذلك نقلا عن ضباط استخبارات قالوا إن 50 متخصصا يتمتعون بخبرة واسعة في صنع وتسليم المتفجرات الخام، كانوا في روسيا منذ عدة أسابيع يعملون جنبا إلى جنب مع مسؤولين من القوات الروسية.

وأشارت إلى أن الوضع في أوكرانيا مختلف تماما عما كان عليه في سوريا، إذ بإمكان القوات الأوكرانية التي تمتلك صواريخ أرض - جو إسقاط المروحيات الروسية، وتعطيل التقدم وتعريض القوات البرية لنيران المدفعية، لذلك لا يمكنهم استخدام تلك البراميل.

وقال مسؤول أوروبي للصحيفة، إنه ربما هذا السبب في أننا لم نشاهدهم يعبرون الحدود، حيث نعلم أن لديهم إمكانيات لكن إذا استخدموها فإنهم سيخسرون، وسنعرف من فعل ذلك ومن المحتمل أن يقتلوا في أي حال.

وبينت أن التحذيرات الأمريكية والأوربية، أن القوات الروسية كانت تستعد لاستخدام المواد الكيماوية في الصراع جاء بعد وصول أولئك الفنيين إلى روسيا.

وأوضحت أن حكومة النظام أنشأت أربعة مراكز تجنيد رئيسية في دمشق واللاذقية وحمص وحماة، حيث يتم استقطاب المجندين بموجب عقد مع مجموعة فاغنر التي لعبت دورا في توظيف المرتزقة لدعم مغامرات روسيا الخارجية.

مقالات ذات صلة

"قبّلوني وقالوا لي أنت على حق".. "جورج قرداحي" يروي تفاصيل لقائه مع "معارضين سوريين" في مصر

"الائتلاف" يطالب بعدم الفصل بين جـرائـم روسيا في أوكرانيا وسوريا

"لافرينتيف" يوجز أسباب عدم رفع مستوى التقارب بين تركيا والنظام في سوريا

"مظلوم عبدي" يطالب روسيا بتحمل مسؤولياتها لإيقاف القصف التركي على شمال سوريا

"الخارجية الروسية": واشنطن تدعم المشاعر الأنفصالية لبعض أكراد سوريا

"الخوذ البيضاء": روسيا تمنع تحديد المسؤولين عن استخدام الكيميائي في سوريا