الحكومة المؤقتة تمنع تصدير المحاصيل الإستراتيجية الزراعية - It's Over 9000!

الحكومة المؤقتة تمنع تصدير المحاصيل الإستراتيجية الزراعية


بلدي نيوز - (عبد القادر محمد)

أصدرت الحكومة السورية المؤقتة، أمس الخميس 19 أيار/مايو، بياناً منعت بموجبه تصدير المحاصيل الاستراتيجية.

ومنع البيان الصادر عن الحكومة تصدير أو إخراج أيٌ من المحاصيل الاستراتيجية وفي مقدمتها محصول "القمح" إلى خارج الأراضي السورية المحررة، بأية طريقة كانت، وذلك بسبب أزمة الغذاء العالمي والتهديدات المرتبطة بامدادات القمح والمحاصيل الاستراتيجية كنتيجة لانتشار وباء كورونا واندلاع الحرب الروسية على أوكرانيا. 

وأضاف البيان أنه تم توجيه الوزارات المعنية وهي "الدفاع والداخلية والإدارة المحلية والمالية" لإتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة لضمان تنفيذ هذا القرار ونشر التعليمات التنفيذية الخاصة به ومتابعة الجهود المبذولة للحؤول دون تهريب هذه المحاصيل إلى خارج المناطق المحررة واتخاذ كافة العقوبات الرادعة بحق المخالفين.

وطالب بيان الحكومة جميع المؤسسات الرسمية بالتعاون في تنفيذ القرارات التي تهدف إلى صون وحماية المصلحة العامة والتخفيف قدر الإمكان من المصاعب اليومية والمعيشية التي تواجه المواطنين السوريين.

وفي العام الماضي منعت الحكومة السورية المؤقتة، في قرار لها تصدير القمح إلى أي جهة كانت تحت طائلة المحاسبة مهما كانت الكمية ومهما كانت الظروف والأسباب.

واتخذت الحكومة وقتها عدّة إجراءات لمنع تهريب القمح، أبرزها رفع سعر القمح إلى 430 دولارا للطن الواحد بعد أن كانت تشتري الحكومة الطن الواحد بـ 320 دولار.

وبالعموم، شهدت سوريا العام الماضي أخفض نسبة لإنتاج القمح منذ 50 عاما، ويرجع ذلك للقحط وارتفاع أسعار المواد والظروف الاقتصادية السيّئة وفقا لما نشرته منظمة "الفاو".

وجاء انخفاض الإنتاج الزراعي وفقاً للمنظمة جرّاء الظروف الاقتصادية التي عاشتها سوريا العام الماضي، حيث أكّدت أم أكثر من 90% من السكان يعيشون في فقر، وأكثر من 12.4 مليون نسمة يعانون من حالة انعدام الأمن الغذائي بحسب المنظمة.

مقالات ذات صلة

مغذيات جديدة تضاف لرغيف الخبز في سوريا!

الجزائر تجدد الدعوة لإعادة النظام إلى الجامعة العربية

العثور على جثة عنصر من قوات "الأسايش" بالحسكة

قتلى وجرحى من النظام بهجوم في درعا

وفد أمريكي يزور "الهول" وسجن "غويران" في الحسكة

مقتل أربعة أشخاص شرقي درعا