مصادر تكشف تفاصيل الخطة التركية لإعادة مليون ونصف مليون لاجئ سوري - It's Over 9000!

مصادر تكشف تفاصيل الخطة التركية لإعادة مليون ونصف مليون لاجئ سوري


بلدي نيوز

كشفت مصادر إعلامية عن تفاصيل الخطة الأولية التي أعدتها السلطات التركية لتشجيع مليون ونصف مليون سوري للعودة من تركيا إلى أراضيهم "طوعيا".

ووفقا لموقع "تلفزيون سوريا"، فإنه سيتم بناء 5 بلدات سكنية رئيسية في مدن كل من "الباب وأعزاز وعفرين وجرابلس وإدلب وتل أبيض" بالإضافة لـ 5 بلدات سكنية أخرى صغرى.

وتحتوي كل بلدة سكنية على كامل الخدمات، من كهرباء وماء وشوارع إسفلتية وحدائق وألعاب أطفال ومدرسة ومستوصف ومسجد وسوق وصالات رياضية.

وسيتم بناء البلدات والقرى السكنية وفق نمط "توكي - TOKİ" المعروف في تركيا، بإشراف "آفاد" والمجالس المحلية.

وأشارت مصادر التلفزيون إلى أن كل سوري يرغب في العودة الطوعية سيحصل على منزل مجهز ومفروش بكل ما يلزم، وتتراوح مساحة كل شقة بين الـ 40 و الـ 80 متراً بحسب عدد أفراد العائلة وستبقى وثيقة الحماية المؤقتة (الكيملك) قيد التشغيل. 

كما سيسمح للراغبين بزيارة تركيا 4 مرات في العام الواحد وسيستكمل الأولاد تعليمهم في مدارس داخل البلدات السكنية بمنهاج تركي وبشهادة تركية، وأيضا سيكون هناك كرت مساعدات على غرار ما يعرف بـ "كرت الهلال الأحمر"، من دون تحديد المبلغ الممنوح لكل فرد حتى الآن، وفقا للموقع.

وذكر الموقع أنه يبلغ عدد المنازل والوحدات السكنية (المبنية والمقرر بناؤها) في شمال غربي سوريا، حتى آذار من العام الحالي قرابة 80 ألف منزل، وفي حال أضيف إليها عدد الوحدات التي تعهدت الحكومة التركية بتشييدها يصبح العدد 130,718 منزلا. 

وأضاف أن جميع هذه المنازل والوحدات السكنية مخصصة للنازحين القاطنين في المخيمات، وليست معدة لاستقبال العائدين من تركيا ضمن "خطة إعادة السوريين طوعياً".

وأوضح أن مشاريع الإسكان التي تتضمنها الخطة التركية لإعادة مليون ونصف مليون سوري "خطة إعادة السوريين طوعياً"، لم تبدأ بعد، وما زالت في طور الدراسة والتخطيط.

مقالات ذات صلة

الصين تطالب تركيا بوقف التصعيد في سوريا بشكل فوري

توقف ضخ مياه الشرب عن مدينة السويداء

إيران تستعيدجثث أربعة عناصر قُتلوا في سوريا (صور)

بدء موسم بذار القمح.. معوقات ترهق فلاحي الشمال السوري

الدفاع الأمريكية: قلصنا عدد الدوريات شمال سوريا جراء التصعيد التركي

تركيا ترد على الانتقادات الموجهة لعملياتها بسوريا