تعطل جهاز في مشفى بحمص منذ عام دون حل - It's Over 9000!

تعطل جهاز في مشفى بحمص منذ عام دون حل


بلدي نيوز - (فراس عزالدين)

أدى تعطل جهاز تفتيت الحصى في مشفى كرم اللوز، أو ما يعرف بـ"العيادات الشاملة" التابع للنظام، إلى زيادة معاناة الأهالي. 

وتبلغ تكلفة جلسة تفتيت الحصى، في المشافي الخاصة إلى نحو 200 ألف للجلسة الواحدة.

وبحسب تقارير إعلامية موالية، فإن أحد موظفي المشفى زعم أن إدارة المشفى خاطبت وزارة الصحة دون جدوى حتى الآن.

وكشف مدير مشفى الباسل (العيادات الشاملة) بحي كرم اللوز الدكتور أحمد دلة، أن "جهاز تفتيت الحصى معطل منذ نحو عام"، بحسب تصريحه لتلفزيون "الخبر" الموالي.

وكالعادة تم تعليق سبب العطل على قانون العقوبات قيصر، وقال الطبيب إن "وزارة الصحة هي المعنية بإصلاح أعطال الأجهزة عبر شركة أجنبية تتولى ذلك، وتسببت المقاطعة الغربية لسوريا بتأخر توريد القطع، لأن العطل إلكتروني دقيق وليس مجرد عطل بسيط"، حسب قوله. 

وزعم "دلة" أن "هناك مخاطبات رسمية بيننا وبين الوزارة بشكل دائم بهذا الخصوص، ولديهم فريق تقني خاص يأتي كل ثلاثة أشهر للوقوف على الأعطال، وكما قيل لنا هناك صعوبة بتوريدها نتيجة العقوبات".

يذكر أن جهازي الطبقي المحوري في مشفى الباسل بكرم اللوز ومشفى الباسل في الزهراء، توقفا عن العمل أيضا في الفترة الحالية، بسبب أعطال تقنية يتم العمل على إصلاحها بالتنسيق مع وزارة الصحة، بحسب مديرية صحة حمص.

ويشهد القطاع الصحي في مناطق سيطرة النظام، تراجعا وتدهورا ملحوظا، وسط عجز النظام، وتعليقه على شماعة "العقوبات".

مقالات ذات صلة

"جاويش أوغلو": لا يحق لأمريكا وروسيا الاعتراض على العملية التركية شمال سوريا

بالصور.. وصول فرقة مظليين روس إلى القامشلي

"الاتحاد الديمقراطي" ينسحب من الحوار الكردي - السوري

رئيسة "مسد" تتحدث عن العلاقة مع النظام و"ب ك ك"

منسقو الاستجابة: المساعدات الإنسانية في مناطق النظام تباع في الأسواق

مقتل شخص بإنزال جويّ للتحالف الدولي شرقي ديرالزور