إيران تتوسع بموافقة روسية بالبادية السورية - It's Over 9000!

إيران تتوسع بموافقة روسية بالبادية السورية


بلدي نيوز

بدأت ميليشيات مدعومة من إيران بالتوسع في البداية السورية، بضوء أخضر من روسيا التي خفضت وجود قواتها في المنطقة مؤخرا بالتزامن مع حربها في أوكرانيا، وفقا لمصادر محلية.

وقال موقع الخابور المحلي، إن ميليشيات "حزب الله العراق وعصائب أهل الحق" الذين تدعمهم إيران، باشرتا في تثبيت نقاط وحواجز عسكرية على طريق دير الزور تدمر الاستراتيجي بالبادية السورية، مشيرا إلى أن الميليشيات استقدمت تعزيزات لها من حمص ودير الزور إلى بلدة السخنة الواقعة على الطريق، بهدف تركيز نحو 15 نقطة بشكل أولي، وتسيير دوريات على الطريق لتأمين للقوافل التابعة لها والحافلات.

وأضاف الموقع، أن الانتشار العسكري حدث بتوافق بين ميليشيا الحرس الثوري الإيراني والقوات الروسية التي وافقت على رفع الميليشيات الإيرانية علم نظام الأسد، لتجنب استهدافها من طيران التحالف الدولي والطيران الإسرائيلي الذي كرر استهداف ميليشيات إيران بالمنطقة، خلال الفترة الماضية.

ويعتبر طريق ديرالزور تدمر استراتيجي بالنسبة للمليشيات الإيرانية و"الحرس الثوري" كونه يربط مناطق نفوذها بدير الزور في حمص ومن ثم دمشق ولبنان ،وهو الخط البري الوحيد والشريان الأساسي للمرور عناصر الميليشيات والأسلحة، إضافة لكونه الطريق الذي يستخدمه الزوار الشيعة من العراق وإيران ودول أخرى "للمراقد المقدسة" عند الشيعة في سوريا.

وكانت قالت صحيفة "موسكو تايمز"، إن روسيا سحبت قواتها العسكرية من عدة نقاط في سوريا وسلمتها للميليشيات الإيرانية.

وأضافت، أن الرئيس فلاديمير بوتين "اضطر إلى تقليص العمليات في سوريا، لدعم الحملة المتوقفة لضم إقليم دونباس شرقي أوكرانيا".

وأوضحت، نقلاً عن مصادر خاصة، أن القوات الروسية انسحبت من عدة نقاط، وتركّزت في ثلاثة مطارات قبل عملية نقلها إلى الجبهة الأوكرانية، دون أن تذكر تفاصيل إضافية حول النقاط والقوات والمطارات التي انتقلت منها.

ووفق الصحيفة الروسية، فإن القواعد التي أخلتها روسيا سيطرت عليها ميليشيات "الحرس الثوري" الإيراني و"حزب الله" اللبناني.

مقالات ذات صلة

وفاة معتقل فور خروجه من سجون النظام

صحة إدلب تنفي تسجيل إصابة بمرض "جدري القرود"

الكشف عن موعد وصول شحنة جديدة من القمح الروسي إلى سوريا

"منسقو الاستجابة" توثق عدد الحرائق في شمال سوريا

ما سبب اغتيال الضابط الإيراني الذي قاتل في سوريا؟

تراجع في سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار ليوم الاثنين 23 أيار