سفيرة الأمم المتحدة تعتزم زيارة معبر "باب الهوى" - It's Over 9000!

سفيرة الأمم المتحدة تعتزم زيارة معبر "باب الهوى"


بلدي نيوز

تعتزم سفيرة الأمم المتحدة "ليندا توماس" التوجه إلى تركيا، يوم الاثنين المقبل 9 مايو/أيار، بهدف زيارة معبر باب الهوى الحدودي.

جاء ذلك في بيان لبعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، أكّد على أن السفيرة "غرينفيلد" ستتوجه إلى تركيا، الإثنين المقبل، لزيارة معبر باب الهوى الحدودي، وتلقي إفادات حول الدعم المكثف الذي تقدمه الأمم المتحدة والوكالات الشريكة لها لتلبية الاحتياجات الإنسانية الملحة في سوريا.

وفي بيان لها، قالت البعثة إن السفيرة غرينفيلد ستلتقي باللاجئين السوريين الذين يعيشون في تركيا للاستماع إلى تجاربهم بشكل مباشر، كما أنها ستعقد اجتماعات مع شركاء المنظمات غير الحكومية وممثلي وكالات الأمم المتحدة الذين يعملون على تقديم المساعدة المنقذة للحياة للملايين في سوريا.

وبحسب بيان البعثة فإن الدبلوماسية الأميركية ستلتقي مع المسؤولين الأتراك لمناقشة "دور تركيا الحاسم" في تسهيل مرور المساعدات عبر الحدود، والعمل على "الترحيب وتوفير الملاذ لملايين اللاجئين السوريين" على الأراضي التركية.

وسبق أن اعتبر المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزي، إن تنفيذ مشاريع التعافي المبكر في سوريا ما زال يخضع لشروط سياسية أولية من جانب المانحين، متوعدا بوقف آلية دخول المساعدات عبر الحدود التي ربط العمل بها بمشاريع "التعافي المبكر".

وخلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في سوريا قال إنه لا يوجد أي "مسوغ لتمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود" إلى سوريا، بعد انتهاء مدتها في تموز المقبل.

وأشار إلى إن "الوضع لم يتغير بعد 9 أشهر من قرار مجلس الأمن لتمديد عمل معبر باب الهوى حيث كان الغرض من هذا القرار وصول المساعدات إلى جميع أنحاء سوريا والعمل على التعافي المبكر، ولكن خلال هذا الوقت تمكنت ثلاث قوافل فقط من العبور إلى إدلب ولا يوجد أي إمداد لشمال البلاد من دمشق على الإطلاق".

وتابع نيبينزيا أنه "يسمع بين الحين والآخر عن ظروف غير آمنة لنشاط العاملين في المجال الإنساني"، موضحاً "أننا نرى كل هذا على أنه عدم استعداد لحل مشكلة المساعدات الإنسانية إلى سورية بما في ذلك إلى إدلب.. دعونا لا نخفي حقيقة أنه في ظل هذه الظروف لا توجد عمليا أسباب للمزيد من التمديد لقرار نقل المساعدات عبر الحدود".

وصدق مجلس الأمن الدولي بالإجماع في تموز الماضي على مشروع قرار، شاركت روسيا في إعداده حول مهمة إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود وتمديدها حتى تموز المقبل.

مقالات ذات صلة

"جاويش أوغلو": لا يحق لأمريكا وروسيا الاعتراض على العملية التركية شمال سوريا

تركيا تدفع بتعزيزات عسكرية إلى جبهات حلب

"منسقو الاستجابة" تُحصي الاستجابة الإنسانية في مخيمات الشمال السوري

"باب الهوى" يكشف أعداد السوريين الذين رحّلتهم تركيا خلال حزيران

والي "العثمانية" التركية يعلن اعتقال الفارين من مركز احتجاز اللاجئين

قتيل وجرحى بقصف جوي تركي شمال الرقة