ظاهرة سرقة كابلات الكهرباء تصل دمشق - It's Over 9000!

ظاهرة سرقة كابلات الكهرباء تصل دمشق


بلدي نيوز 

كشف "معاون المدير العام لمؤسسة نقل وتوزيع الكهرباء" في سوريا أسامة شعرون، عن تطور في ظاهرة سرقة كابلات الكهرباء ومراكز التحويل عبر انتقالها إلى مراكز المدن، بعد أن كانت تحدث في الأرياف، حيث سجلت الأشهر الأخيرة حدوث مثل هذه السرقات في مراكز المدن ومنها دمشق.

ونوه "شعرون" إلى تسجيل سرقات في مناطق البرامكة والقصاع ومشروع دمر وغيرها، مضيفا أن هناك ارتفاعا بمعدل السرقات على شبكة المنخفض أكثر من 50 بالمئة خلال الأشهر الأخيرة. 

وأوضح "شعرون"، بتصريحات نقلتها صحيفة "الوطن" الموالية، أن هذه السرقات تلحق أضرارا كبيرة بالشبكة الكهربائية خاصة شبكة المنخفض، حيث يقوم السارقون ببيع بعض المقاطع النحاسية بآلاف الليرات، في حين تكون قيمة المسروقات وكلفتها على وزارة الكهرباء ملايين الليرات، ومثال على ذلك، أن كلفة صيانة مركز التحويل تصل أكثر من 30 مليون ليرة، في حين يتم بيع المسروقات النحاسية من هذا المركز بعشرات الآلاف وبالحد الأعلى مئات الآلاف. 

وأشار إلى أن هناك عملا ممنهجا واحترافيا في سرقة أجزاء شبكة المنخفض خاصة خلال ساعات التقنين، وهو ما يسهم في خروج مركز التحويل عن الخدمة، وبالتالي انقطاع الكهرباء عن المنطقة التي يخدمها المركز. 

وكانت مذكرة في "وزارة الكهرباء"، أظهرت أن شبكات التوزيع للتوتر 20 ك. ف وما دون، تعرضت هي ومراكز التحويل وشبكات التوتر المنخفض في أغلب المحافظات أيضاً لعمليات التدمير والنهب والسرقة من حديد الأبراج والأعمدة الخشبية وأمراس الألمنيوم وملفات النحاس للمحولات الكهربائية (آلاف المحولات 20/0.4 ك. ف، وكذلك آلاف الكيلو مترات من خطوط 20 ك. ف وشبكات التوتر المنخفض).

مقالات ذات صلة

روسيا تدين الغارات الإسرائيلية على طرطوس

الاتحاد الأوروبي يقدم 5.7 مليون دولار لدعم أعمال "اليونيسف" بسوريا

لبنان: نعمل على إعادة 15 ألف نازح سوري شهرياً إلى بلادهم

وفاة شخص حاول سرقة مركز تحويل كهربائي في دمشق

"جاويش أوغلو": لا يحق لأمريكا وروسيا الاعتراض على العملية التركية شمال سوريا

بالصور.. وصول فرقة مظليين روس إلى القامشلي