ارتفاع أسعار المحروقات في إدلب - It's Over 9000!

ارتفاع أسعار المحروقات في إدلب


بلدي نيوز - إدلب (خاص)

رفعت شركة "وتد" التابعة لحكومة الإنقاذ السورية أسعار بيع نوعين من المشتقات النفطية بعضها مستورد من خارج سوريا إلى مستوى غير مسبوق.

وبحسب السعر الجديد، أصبح ليتر المازوت المستورد نوع "المحسن" 710 سنتا من الدولار الأمريكي، أو ما يعادله من العملة التركية بعد أن كان 668 سنت، و سعر ليتر المازوت المكرر 550 سنت، أو ما يعادله من العملة التركية بعد أن كان بـ504 سنت.

وبقي سعر ليتر المازوت المستورد نوع أول على حاله بـ935 سنت من الدولار الأمريكي، أو ما يعادله من العملة التركية، كما بقي سعر بيع البنزين المستورد ثابتاً بـ 1.173 دولار أمريكي أو ما يعادله من العملة التركية.

ولم يحدث أي تغيير جديد على سعر بيع اسطوانة الغاز المنزلي بعد أن ارتفع سعر مبيعها قبل أيام من 12.63 دولار أمريكي إلى 13.81 دولار أو ما يعادله من العملة التركية.

ولم تبرر الشركة للمواطنين أسباب رفع أسعار المشتقات النفطية الجديد، حيث تشهد أسعار المحروقات في إدلب تغيراً متواصل، الأمر الذي يثير غضب الأهالي لعدم استقرار الأسعار.

وتعتمد "وتد" الدولار الأمريكي في تسعير موادها لمحطات الوقود وبالليرة التركية للمستهلكين، وسجل سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي في افتتاح تعاملات اليوم السبت 14,70.

ويعيش الأهالي في إدلب أوضاعا معيشية صعبة، يُرافقها ارتفاع حاد بكافة الأسعار، بالإضافة إلى قلة فرص العمل وانتشار البطالة وتدني أجور العاملين.

ويعتمد سكان شمال غربي سوريا في تأمين المحروقات على استيرادها إمّا من تركيا، أو من مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" شرقي وشمال شرقي سوريا.

مقالات ذات صلة

برلماني يعترف: تم استخدام الاحتياطي من النفط.. وفساد واضح بتوزيع الوقود

تأخر وصول رسالة البنزين يرفع سعر الليتر إلى 8 آلاف في دمشق

مسؤول بحكومة النظام يبرر سبب تأخر رسائل البنزين في حمص

ارتفاع سعر البنزين بالسوق السوداء في دمشق

سخرية في سوريا من قرار تمديد فترة انتظار رسالة البنزين

"وزارة نفط النظام" تدرس بيع المازت بالسعر الحر