"جزّار سوريا" يقود حرب "بوتين" في أوكرانيا - It's Over 9000!

"جزّار سوريا" يقود حرب "بوتين" في أوكرانيا


بلدي نيوز 

لعب الجنرال الروسي، أليكسندر دفورنيكوف، الذي عينه فلاديمير بوتين لقيادة الجهود الرامية إلى إعادة غزو أوكرانيا دورا بارزا في الحرب السورية، حيث كانت القوات الخاضعة لقيادته مسؤولة عن انتهاكات واسعة النطاق ضد السكان المدنيين، وكثيرا ما اتهمت بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وتقول صحيفة الغارديان البريطانية، إن "دفورنيكوف" يوصف بأنه جنرال من "المدرسة القديمة" و"قومي الدم" وتدرب على المذاهب العسكرية السوفيتية التي ترى في تدمير الأهداف المدنية وسيلة لكسب زخم ساحة المعركة.

وتقول الغارديان، إن "دفورنيكوف" أنشأ قاعدة جوية بالقرب من الساحل الشمالي الغربي لسوريا، حيث طمست القاذفات البلدات والمدن في جميع أنحاء محافظة إدلب.

وأضافت أن سقوط حلب، ثاني أكبر مدن سوريا، كان راجعا إلى حد كبير إلى الغارات الجوية الروسية التي استهدفت بشكل روتيني المستشفيات والمدارس وطوابير الخبز، وغيرها من أعمدة الحياة المدنية.

وقالت الغارديان، إن تدخل بوتين في سوريا كان بحجة محاربة الإرهابيين الذين كانوا يحاصرون البلاد، ومع ذلك، لم تستهدف الغارات الجوية الروسية الأولى تنظيم "داعش" أو جماعة "جبهة النصرة" التي كانت نشطة آنذاك في إدلب.

وبدلا من ذلك، ضربوا جماعات المعارضة التي أضعفت هجماتها على أرتال المدرعات السورية قبضة بشار الأسد على معقل العلويين، وبالتالي على دمشق.

واعتبر بوتين الحملة الروسية في سوريا ناجحة، ومنح "دفورنيكوف" ميدالية بطل روسيا، وهي واحدة من أعلى الميداليات في البلاد، وفقدت روسيا عددا قليلا جدا من القوات والطائرات في الصراع وتمكنت من الحفاظ على التفوق الجوي طوال الوقت.

لكن "دفورنيكوف"، الذي شغل منصب قائد المنطقة العسكرية الجنوبية منذ عام 2016، يواجه مجموعة مختلفة جدا من التحديات في أوكرانيا، حيث لا تسيطر القوات الجوية الروسية على السماء وقد استنزفت قواتها البرية بشكل خطير بسبب الأسلحة المتقدمة التي لم تكن متاحة للمقاتلين السوريين.

ونقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن مسؤولين أميركيين لم تسمهم، قولهم، إنهم "لا يرون أن رجلا واحدا قد يحدث فرقا في آفاق موسكو".

مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض، جيك سوليفان، قال إنه "لا يمكن لأي تعيين لأي جنرال أن يمحو حقيقة أن روسيا واجهت بالفعل فشلا استراتيجيا في أوكرانيا".

وقال "سوليفان" لشبكة CNN "هذا الجنرال سيكون مجرد مؤلف آخر للجرائم والوحشية ضد المدنيين الأوكرانيين"، مضيفا أن "الولايات المتحدة مصممة على بذل كل ما في وسعها لدعم الأوكرانيين وهم يقاومونه ويقاومون القوات التي يقودها".

وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض جين ساكي، لشبكة فوكس نيوز "التقارير التي نراها عن تغيير في القيادة العسكرية ووضع جنرال في المسؤولية كان مسؤولا عن الوحشية والفظائع التي رأيناها في سوريا تظهر أنه سيكون هناك استمرار لما رأيناه بالفعل على الأرض في أوكرانيا وهذا ما نتوقعه".

يعتقد أن "دفورنيكوف" مسؤول عن الفظائع التي حدثت في إدلب، ونقلت الوكالة عن المقدم فارس البيوش، وهو منشق عن الجيش السوري، الأحد، أنه في حين أن الوضع في سوريا مختلف عما هو عليه في أوكرانيا لأن الجيش الروسي يقاتل الجماعات المسلحة السورية وليس الجيش الأوكراني المحترف، فإنه يتوقع استراتيجية مماثلة "الأرض المحروقة".

وقال البيوش، إنه يعتقد أن الهدف من تعيين دفورنيكوف قائدا للحرب الأوكرانية هو تحويل الحرب إلى "معارك سريعة" في عدة أماكن في نفس الوقت.

وقال البيوش "أتوقع منه استخدام سياسة الأرض المحروقة التي استخدمت في سوريا"، في إشارة إلى الهجمات المدعومة من روسيا في سوريا التي وضعت فيها المدن والبلدات تحت حصار طويل بينما تعرضت لقصف مكثف خلف العديد من القتلى وتسبب في دمار واسع النطاق للبنية التحتية والمناطق السكنية ".

المصدر: الحرة

مقالات ذات صلة

روسيا: إسرائيل تنتهك اتفاقية "فك الارتباط" في الجولان عمداً

تحذير روسي من خطر تحول سوريا لساحة مواجهة إيرانية إسرائيلية

روسيا تدفع بتعزيزات عسكرية إلى مطار القامشلي

بسفينة تجارية.. روسيا تنقل أسلحة من سوريا إلى أوكرانيا

الكرملين يعلق على إمكانية التواصل بين الأسد وأردوغان

منظمة دولية تدعو لوضع خطة مستدامة بشأن المساعدات لسوريا