نصائح من "الخوذ البيضاء" في سوريا لأوكرانيا - It's Over 9000!

نصائح من "الخوذ البيضاء" في سوريا لأوكرانيا


بلدي نيوز

أطلقت منظمة "الدفاع المدني السوري" مبادرة في شمال غربي سوريا عبر تصوير مقاطع فيديو قدّم فيها مسعفون، إرشادات ونصائح لنظرائهم الأوكرانيين حول كيفية التعامل مع إصابات الحرب التي يخلفها القصف الروسي على المدن الأوكرانية.

وفي داخل مبنى دمّره قصف سابق لقوات النظام وروسيا في مدينة أريحا جنوبي إدلب، جلس مسعفان قرب دمية ممددة على الأرض وهما يقدمان إرشادات حول كيفية التعامل مع إصابات الحرب، في محاكاة افتراضية لعمليات إنقاذ موجّهة للمسعفين الأوكران الذين يتعاملون مع تداعيات القصف الروسي.

وذكرت وكالة (فرانس برس)، أن أحد المسعفين يشرح كيفية تثبيت الأطراف عند إصابتها أو التعامل مع جرح ينزف، مطبقا بعناية الخطوات الواجب اتخاذها على الدمية.

وسار المتطوع "إسماعيل العبدالله" أمام كاميرا زملائه وسط شارع تحيط به أبنية مدمرة، وهو يتحدث باللغة الإنكليزية: "كمستجيبين أوائل، نعتقد أنه بإمكاننا مشاركة تجاربنا في سوريا مع عمال الإغاثة الإنسانيين في أوكرانيا".

وشرح "العبدالله" للوكالة، أن هدف المبادرة "إنتاج مقاطع فيديو مترجمة للغة الأوكرانية، تحتوي على نصائح وإرشادات حول كيفية تعامل المستجيبين الأوائل والمدنيين مع عمليات القصف، خصوصا استراتيجية القصف الجوي المزدوج التي يتبعها الجيش الروسي في قصف المنشآت الصحية والحيوية ثم فرق الإنقاذ والإسعاف" فور حضورها إلى المواقع المستهدفة.

وأضاف أن هناك مقاطع فيديو أخرى تمت ترجمتها إلى الأوكرانية تتضمن توجيهات إزاء "كيفية التعامل مع مخلّفات الحرب والذخائر غير المنفجرة، إضافة إلى دعوة فرق الإنقاذ الأوكرانية إلى توثيق عملها باستخدام كاميرات (غو برو) للحفاظ على مصداقيتهم".

وأوضح أن النصائح التي يقدمها زملاؤه إلى نظرائهم الأوكران مستمدة من خبرات اكتسبوها خلال "التعامل مع استراتيجيات القصف الروسي"، منذ بدء تدخل موسكو عسكريا إلى جانب النظام السوري عام 2015.

ويأمل الطالب في اختصاص الطب محمّد حاج موسى الذي يشارك بدوره في تقديم الإرشادات، أن تساعد مقاطع الفيديو المسعفين والشعب الأوكراني "على التعامل مع الإصابات التي يمكن أن يشاهدوها في أي لحظة".

ويقول "عشنا التجربة وشاهدنا الضحايا، وشكّل ذلك دافعاً لتعلم هذه المهارات الإسعافية وتطويرها لنتمكن من إسعاف الضحايا". متمنياً أن تصل مقاطع الفيديو إلى أوكرانيا وكل بلد يشهد حرباً مماثلة، وأن يتمكن كل من يشاهدها من أن "ينقذ الأرواح".

ومنذ بدء الغزو الروسي لأواكرانيا، في 24 شباط/فبراير، قصفت روسيا عشرات المنشآت المدنية والمشافي والمدارس وقتلت مئات المدنيين، في جرائم تحاكي الجرائم التي ارتكبتها بسوريا منذ بدء غزوها في 30 سبتمبر/أيلول عام 2015.

مقالات ذات صلة

قائد جديد للقوات الروسية في أوكرانيا ارتكب جرائم حرب في سوريا

"الخوذ البيضاء" تحذر من ارتفاع درجات الحرارة شمال سوريا

أوكرانيا تطالب تركيا بمنع عبور شحنات حبوبها المسروقة نحو سوريا

روسيا تنقل مرتزقة من سوريا إلى أوكرانيا عبر حميميم

شارك بالحملة على إدلب.. مصرع ضابط روسي في أوكرانيا

هل تلجأ روسيا إلى مرتزقة الأسد بأوكرانيا؟