ارتفاع سعر البنزين بالسوق السوداء في دمشق - It's Over 9000!

ارتفاع سعر البنزين بالسوق السوداء في دمشق


بلدي نيوز - (فراس عزالدين)

غاب البنزين عن محطات الوقود في العاصمة دمشق، ما أدى لارتفاع سعره في السوق السوداء/الموازي. 

وبلغ سعر لتر البنزين في السوق السوداء حوالي 5000 ليرة سورية، في ظل نقص ملحوظ بالمادة وأزمة ضربت غالبية المحافظات، ترافقت مع توقف تزويد محطات الأوكتان 95 بالبنزين الحر منذ أسبوع. 

وارتفع سعر البنزين في العاصمة ليصل سعر التنكة إلى مئة ألف ليرة خلال الأيام القليلة الماضية، بعد أن انخفض من 4500 ليرة لليتر إلى 3500 ليرة بداية الأسبوع الماضي.

وتوقف بيع "الأوكتان الحر" في محطات وقود السومرية والجلاء والعباسيين في دمشق، منذ الأربعاء الماضي للمستهلكين بعد توقف تزويدها من قبل محروقات"، بحسب موقع "الليرة اليوم".

وكانت أعلنت شركة "محروقات" التابعة للنظام، عن زيادة مدة الانتظار لتسلم مخصصات مادة البنزين للسيارات والدراجات النارية، وبالكمية نفسها، إذ حددت مدة تسلم الرسالة التي تتيح الحصول على مخصصات البنزين بـ 10 أيام للسيارات الخاصة بدلا من 7 أيام، و6 أيام للسيارات العمومية بدلا من 4، و10 أيام للدراجات النارية، مع إبقاء الكمية على حالها (25 لترا).

ومنذ منتصف الشهر الفائت، عاد الازدحام إلى محطات الوقود أكثر فأكثر، في ظل فقدان المازوت والبنزين في بعض المحطات.

يشار إلى أن بعض المواطنين في مدينة دمشق وصلتهم رسائل لتعبئة مخصصاتهم من الوقود إلا أنهم لم يتمكنوا من الحصول عليها وذلك لعدم توفره بالمحطات. 

يذكر أن حكومة النظام، رفعت في 11 كانون الأول الفائت، سعر لتر البنزين المدعوم، الموزع عبر "البطاقة الذكية"، بنحو 46 في المئة، ليصل إلى 1100 ليرة سورية بعد أن كان سعره 750 ليرة، مبررة ذلك أنه "بهدف التقليل من الخسائر الهائلة في موازنة النفط ولضمان عدم انقطاع المادة أو قلة توفرها".

مقالات ذات صلة

استهداف حواجز النظام في درعا و"قسد" تصعد في حلب

مسؤول بحكومة النظام: المواد غير متوفرة والأسعار خيالية

بدوافع عنصرية.. هجوم يستهدف 5 سوريين في ولاية بولو

تسجيل 40 حالة تسمم بسمك البلميدا في طرطوس

"الإدارة الذاتية" توسع أحد قطاعات مخيم الهول

الدفاع التركية تعلن تحييد 5 عناصر من "قسد"