مبادرات لمساعدة الفقراء في رمضان بإدلب - It's Over 9000!

مبادرات لمساعدة الفقراء في رمضان بإدلب


بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)

أطلق عدد من أصحاب المحال التجارية والصيدليات في منطقة ريف إدلب الجنوبي، مبادرة فردية قدموا من خلالها المواد الغذائية واللحوم والأدوية بأسعار رمزية وبعضهم بشكل مجاني، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، وفي ظل الأوضاع المعيشية القاسية التي يعاني منها الأهالي.

وقال مراسل بلدي نيوز، إن عددا من أصحاب المحال التجارية في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، أطلقوا مبادرة فردية للتخفيف من معاناة المدنيين خلال شهر رمضان المبارك، في ظل أوضاع معيشية صعبة يعاني منها معظم سكان مناطق شمال غرب سوريا.

وأوضح أن المبادرة بدأت من قبل أحد أصحاب المحال التجارية في بلدة "بليون" جنوبي إدلب، بعد أن سمع أهالي قريته على إحدى مجموعات التواصل الاجتماعي يشكون غلاء الأسعار والأوضاع الصعبة التي يمرون بها.

وأضاف مراسلنا أن عددا من المحال التجارية الأخرى بادروا بالإعلان عن نفس الأمر، فمنهم من أعلن عن تقديم مواد السحور بالمجان للفقراء، ومنهم من قدمها بأسعار رمزية ومنهم من قدمها بسعر الجملة دون حصوله على أرباح.

ولفت أن المبادرة لم تتعلق فقط بأصحاب المحلات التجارية المخصصة لبيع المواد الغذائية إنما شارك فيها أصحاب محلات اللحوم، وصيدليات الأدوية وذلك للتخفيف من معاناة المدنيين في المنطقة.

وأشار إلى أن المبادرة لاقت قبولا واسعا في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، حيث أن المنطقة تعاني أساساً من نقص في الخدمات وتردي أوضاع السكان المعيشية بسبب قربهم من خطوط الجبهات والفقر الشديد الذي أجبرهم على البقاء في منازلهم وعدم النزوح والاستئجار في مناطق ريف إدلب الشمالي أو العيش في المخيمات.

وذكر أن أصحاب المحلات الذين شاركوا في هذه المبادرة يعتمدون بشكل مباشر على محلاتهم التجارية كمصدر رزق ودخل رئيسي لهم.

مقالات ذات صلة

"بيدرسون" يطالب بتمديد تفويض نقل المساعدات الإنسانية لسوريا

سعر صرف الليرة أمام الدولار اليوم الخميس 30 حزيران

خسائر بصفوف "الجيش الوطني" شمال حلب والعثور على جثث في "الهول"

"منسقو الاستجابة": عجز القدرة الشرائية للمدنيين في شمال سوريا تتزايد

سعر صرف الليرة أمام الدولار اليوم الأربعاء 29 حزيران

قصف جوي تركي يستهدف "قسد" بريف حلب والحسكة وقتلى من النظام بدرعا