مرشح رئاسي تركي معارض: سأقيم علاقات مع "بشار الأسد" - It's Over 9000!

مرشح رئاسي تركي معارض: سأقيم علاقات مع "بشار الأسد"


بلدي نيوز

أكّد محرم إنجة وهو المرشح الرئاسي التركي السابق، أمس الأثنين 28 مارس/آذار، إنه إذا فاز بمنصب رئيس تركيا القادم فإن سيقيم علاقات مع رأس النظام السوري "بشار الأسد".

وأضاف "إنجة"، في تصريحات نقلتها صحيفة "زمان" التركية المعارضة، خلال لقاء صحفي أثناء افتتاحه مبنى رئاسة حزبه الجديد "البلد"، إن "تركيا دولة عظيمة، وعند وجود مشكلة في دولة جارة لها فعليها أن تساعد من يلجأ إليها، ولكنها أيضا ليست منظمة خيرية"، وفق قوله.

وأكّد "أنجة" على أنه سيرسل السوريين إلى بلادهم إذا تولى حكم تركيا، وإذا أصبح رئيسا، سيجلس على الطاولة مع الأسد، وسيعين سفيرا في دمشق.

وأوضح "أنجة" أن حزبه سيدخل في الانتخابات بمفرده، تحت شعار واضح، مؤكدا أن "تركيا بها حكومة متعبة ومنهكة عمرها 20 عاما، ولكنها أيضا بها معارضة لا تستطيع حل الأزمات".

وينتمي حزب الشعب الجمهوري إلى التيار العلماني اليساري، وشكله مصطفى كمال أتاتورك في عام 1923 ليكون أول حزب حاكم في تركيا الحديثة.

ولم يسبق للحزب الحصول على نسبة أعلى من 25 في المئة من أصوات الناخبين في دولة ينتمي أغلبية سكانها إلى التيار المحافظ.

والمدعو "محرم أنجة"‏ سياسي تركي، وانتخب أربع مرات متتالية في 2002 و2007 و2011 و2015 كنائب لحزب الشعب الجمهوري في مسقط رأسه، وشغل منصب نائب رئيس المجموعة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري.

وولد محرم إنجة في 4 مايو/ أيار عام 1964 لعائلة مهاجرة من اليونان استقرت في ولاية لوفا.

مقالات ذات صلة

"الجيش الوطني": المصالحة مـع نظام الأسد خيانة (بيان)

لبنان يعتزم طرح فكرة تشكيل لجنة ثلاثية بشأن إعادة اللاجئين السوريين

للمرة الثالثة خلال آب.. النظام يتهم القوات الأمريكية بسرقة النفط السوري

واشنطن بوست: بتمويل شركات غربية.. المؤثرون يبيضون جرائم الأسد

بقصف النظام و "قسد".. توثيق 14 شهيدا منهم أطفال ونساء خلال تموز

"مسد": مواقف نظام الأسد من التهديدات التركية "خجولة"