صحيفة الثورة: صرفت الأموال الطائلة على الكهرباء بلا طائل - It's Over 9000!

صحيفة الثورة: صرفت الأموال الطائلة على الكهرباء بلا طائل

بلدي نيوز - (فراس عزالدين)

قالت صحيفة الثورة الرسمية إن "المصانع" تعمل اليوم بطاقة متدنية، وكذلك "الحرف" التي تراجعت أو أجبر أصحاب المهن على ترك أعمالهم، نظرا لضعف اﻹمكانيات وتراجع حوامل الطاقة.

وتتهم الصحيفة حكومة النظام، بأنها صرفت اﻷموال الطائلة على صيانات مجموعات ومحطات التوليد الكهربائي والتي لم تدم سوى أيام وبمردود ضعيف، وكانت كافية لتوريد مجموعات لتوليد الطاقة المتنقلة التي يمكن تشغيلها بكفاءة عالية ومردود مضاعف وبنفس كميات الوقود وربما بمبالغ أقل مما صُرف على الصيانة.

وتسعى حكومة النظام للترويج إلى الطاقة البديلة كحل لتوفير الكهرباء، إﻻ أنها اتهمت باستيراد ألواح مجهولة المصدر ودخلت البلاد عبر صفقات مشبوهة.

ويشير تقرير الصحيفة إلى أن "التوليد الشمسي لا يمكن أن يُعطي مردودا جيدا و بالتجربة لأن كفاءته وطبيعة الكمون لا يمكن أن يشغل حتى المحركات البسيطة إلا لفترات قليلة من النهار".

وهاجمت "عقلية التبرير" وتؤكد أنها إذا بقيت مُسيطرة على راسمي استراتيجيات التوليد، فإن هذا القطاع سيصل إلى لحظة انهيار حقيقية وقد يسبقه قطاع توزيع ونقل الكهرباء الذي أصبح عاجزا عن تأمين التجهيزات وقطع التبديل التي خسرت عمرها بكثرة القطع والوصل وتضاعف الأحمال.

وبحسب الصحيفة، فإنه مع تحسن الكهرباء ستتضرر شريحة مستوردي البطاريات والليدات والمولدات والشواحن ومنفذي الصيانات وسلسلة طويلة من ذوي العلاقة.

ويشار إلى أن خسائر مناطق النظام الاقتصادية وتدني الحالة المعيشية للمواطن بسبب غياب التيار الكهربائي فاقت كل التوقعات، ومازال البعض يراهن بحسب ذات التقرير_ على تحسن الطقس وتركيب مجموعات توليد تقليدية جديدة.

مقالات ذات صلة

خلال يومين.. قراران يكشف التخبط بين وزارات حكومة الأسد

حكومة النظام تعتمد الشريحة الإلكترونية للمواشي

النظام يعلن عودة مطار دمشق الدولي إلى الخدمة

حكومة النظام تمدد مكافأة الأطباء ستة أشهر قادمة

حكومة النظام تحدد سعر القطن غير المحلوج

حمص.. مقتل صائغ ذهب وإصابة أفراد أسرته بهجوم في الرستن