تسجيل مايزيد عن 100 إصابة بـ"كورونا" شمال سوريا - It's Over 9000!

تسجيل مايزيد عن 100 إصابة بـ"كورونا" شمال سوريا


بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)

أعلنت "شبكة الإنذار المبكر" التابعة لوحدة تنسيق الدعم، عن تسجيل أكثر من 100 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في كل من مناطق شمال غرب سوريا ومنطقة العمليات التركية "نبع السلام" شمال شرق سوريا، ليوم أمس الخميس 24 من آذار/ مارس.

وقالت الشبكة، إنها سجلت 84 إصابة جديدة بالفيروس في المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة السورية شمال غرب سوريا، 41 منها في محافظة إدلب وريفها، و 43 في ريف حلب الغربي، ليرتفع عدد الإصابات الكلي منذ بداية الجائحة حتى الآن إلى 102206.

وسجلت الشبكة 226 حالة شفاء جديدة من كورونا، 63 منها في محافظة إدلب وريفها، و153 في ريف حلب الشمالي والغربي، ليرتفع عدد حالات الشفاء الكلي إلى 96351، في حين أجرت 420 تحليلا جديدا ليرتفع عدد التحاليل الكلي إلى 366863.

ولم تسجل الشبكة أي حالة وفاة جديدة مرتبطة بمرض كورونا المستجد "كوفيد-19" في المناطق المحررة شمال غرب سوريا خلال الفترة المذكورة لتبقى حصيلة الوفيات على حالها 2420 حالات.

وفي السياق، سجلت الشبكة إصابة 17 شخص جدد بالفيروس في منطقة العمليات التركية "نبع السلام" شمال شرق سوريا لترتفع حصيلة الإصابات إلى 13227 إصابة، وسجلت 52 حالة شفاء جديدة من المرض آنف الذكر ليرتفع عدد حالات الشفاء الكلي إلى 11468، ولم تسجل أي حالة وفاة جديدة مرتبطة بالمرضة خلال الفترة ذاتها لتبقى حصيلة الوفيات على حالها 90 حالة، فيما أجرت 5щ تحليلاً جديداً ليرتفع عدد التحاليل الكلي إلى 38147 تحليل.

وبلغ عدد الأشخاص الذين تلقوا جرعات اللقاح المخصص لمرض كورونا في مناطق شمال غرب سوريا منذ بداية وصول الدفعة الأولى من الجرعات حتى الـ11من شباط/ فبراير الماضي، بحسب مديرية صحة إدلب، 312884 شخص، 18734 منهم ذكور، و132150 إناث، 149807 منهم تلقوا جرعة واحدة، و163077 تلقوا جرعتين من اللقاح.



مقالات ذات صلة

الطبيب الشرعي بسوريا يكشف: نتقاضى 250 ليرة عن كل جثة

بحجة عدم التقنين.. وزارة الكهرباء ترهق المنشآت السياحية في سوريا تسعيرة خيالية

حكومة النظام تعتمد الشريحة الإلكترونية للمواشي

قادمة من سوريا.. الجيش الأردني يحبط تهريب كمية من الحبوب المخدرة

"مظلوم عبدي": موقف بايدن من التهديدات التركية أفضل من مواقف ترامب

سوريا تتصدر العالم بأسعار الموبايلات في العالم.. ما السبب؟