بعد تطمينات "عرنوس".. ارتفاع أسعار المأكوﻻت الشعبية والخبز السياحي - It's Over 9000!

بعد تطمينات "عرنوس".. ارتفاع أسعار المأكوﻻت الشعبية والخبز السياحي

بلدي نيوز - (فراس عزالدين)

ارتفعت أسعار المأكوﻻت الشعبية، في دمشق، إثر انعكاس اﻷزمة اﻷوكرانية.

حيث انعكس ارتفاع أسعار الخبز والصمون السياحي وارتفاع أسعار الزيوت سلبا على أسعار السندويش بمختلف أنواعه، في حين ينتظر صحن الفول دوره في المحال الشعبية ليطرح أسعاره الجديدة. وفق تقارير إعلامية موالية.

وبلغ سعر سندويشة الفلافل في حي الميدان 2000 ليرة، مرتفعة بمقدار 800 ليرة عن سعرها الرسمي، فيما بلغ سعر كيلوغرام الحمص 5 آلاف ليرة.

ووصل سعر أصغر سندويشة شاورما 4500 ليرة، بارتفاع عن سعرها النظامي 2800 للسندويشة الصغيرة و3500 للوسط و4000 آلاف للكبيرة وهي أسعار شرائحها وفقا لنشرة حماية المستهلك، التابعة للنظام.

ووصل سعر رغيف الخبز الواحد إذا ما رغب المستهلك بتناول البروستد أو المشوي من الفروج في المحال الشعبية للوجبات الجاهزة 300 ليرة.

أما سعر سندويشة الصمون للفلافل 2500 ليرة وسعرها للبطاطا اختلف بين محل وآخر وتراوح بين 2500 و 3500 ل.س، بينما وصل سعرها لسندويشة الشاورما لخمسة آلاف ليرة.

وتزامن ارتفاع أسعار السندويش مع ارتفاع أسعار الصمون الذي وصل سعر الكيلوغرام منه إلى 3500 ليرة.

كما ارتفعت أسعار الخبز السياحي لتسجل ما بين 1400 ليرة للربطة من الخبز الصغير و2200 للوسط و3200 ليرة للحجم الكبير.

وبلغ سعر رغيف خبز التنور بين 300 ليرة إلى 400 ليرة للرغيف الواحد، بينما وصل سعر رغيف الخبز المشروح إلى 400 ليرة.

وتراوح سعر ربطة الخبز العادي في السوق السوداء ما بين 1000 ليرة إلى 2500 ليرة.

وكشف مصدر في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، التابعة للنظام، عن وجود دراسة لرفع أسعار الخبز السياحي، وذلك ارتباطا مع ارتفاع مكوناته. وفق تقرير لصحيفة "الوطن" الموالية.

كما كشف مصدر آخر في محافظة دمشق، عن وجود دراسة أخرى لرفع أسعار خبز الصمون لتصبح 4 آلاف بدلا من 3 آلاف ليرة للصمون القاسي و3400 بدلا من 2700 للصمون الطري، مبررا بأن الارتفاع سببه زيادة أسعار الطحين التي زادت حوالي 400 ليرة للكيلوغرام المسعر وفقا للتموين المحدد لسعره بـ 2400 ليرة.

ووفقا لذات المصدر فإن الخبز السياحي الوسط المستخدم في سندويش الفلافل سيصبح سعره 2500 ليرة، أما الخبز بحجم أكبر فسيصبح بسعر 3200 ليرة وفقا للدراسة، ويؤكد المصدر أن الزيادة في أسعار سندويش الشاورما تعود لموافقة رسمية على كتاب رسمي يؤكد زيادة تكاليف المادة الأساسية وهي الفروج ارتباطا بزيادة تكاليف تربيته وأعلافه.

يشار إلى أن تلك اﻷسعار أتت بعد يومين من تطمينات رئيس حكومة اﻷسد، ان السوريين لن يجوعوا، متاثرين باﻷزمة الأوكرانية!

مقالات ذات صلة

محافظة دمشق تكذّب الفنان يزن السيد

سعر صرف الليرة أمام الدوﻻر اليوم الجمعة 12 آب

حمص.. ارتفاع سعر الفروج الحي 40% وتوقف عدد من المداجن

ارتفاع أسعار البنزين يعيد الطنابر إلى شوارع دمشق

فقدان أدوية الأورام في مشفى البيروني بدمشق

إصابة 6 أشخاص بحادث سير على طريق حمص - دمشق