مواجهات بين النظام والمعارضة بريف حلب وقصف إسرائيلي يستهدف محيط دمشق - It's Over 9000!

مواجهات بين النظام والمعارضة بريف حلب وقصف إسرائيلي يستهدف محيط دمشق


بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

قتل عدد من عناصر قوات النظام، جرّاء اشتباكات مع "الجيش الوطني السوري" على جبهة بلدة تادف شمال مدينة الباب، اليوم الاثنين 7 آذار، فيما تعرصت عدة مواقع عسكرية بمحيط العاصمة دمشق لقصف إسرائيلي أسفر عن سقوط قتلى وبعض الخسائر المادية.

ففي حلب شمالاً، قتل عدد من عناصر قوات النظام، جرّاء اشتباكات دارت بين الأخيرة وعناصر الجيش الوطني السوري على جبهة بلدة تادف شمال مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وأفاد مراسل بلدي نيوز بريف حلب، بأن قوات النظام حاولت التسلل على بلدة "تادف" شرقي حلب، بيّد أن الجيش الوطني تصّدى للمحاولة عقب اشتباكات استمرت لأكثر من ساعتين أسفرت عن مقتل وجرح عدد من العناصر المتسللين.

وأضاف مراسلنا، أن الجيش الوطني وعقب إفشاله عملية تسلل عناصر النظام، قصف بالمدفعية الثقيلة مواقعهم القريبة من بلدة "تادف".

وفي سياق منفصل، قتل طفل على يد صديقه في مخيم "الرسالة" الواقع على أطراف قرية شمارين شمالي مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي.

وفي إدلب، أعلنت فصائل المعارضة السورية عن مقتل عنصر من قوات النظام السوري بعملية قنص وإصابة آخرين بجروح، جرّاء استهداف مواقعهم بقذائف المدفعية الثقيلة.

وقال مصدر عسكري لبلدي نيوز، إن سرية القنص في غرفة عمليات الفتح المبين، قنصت أحد عناصر قوات النظام السوري على جبهة مزارع الأربيخ في ريف إدلب الشرقي، ما أدى إلى مقتله على الفور.

وأضاف المصدر، أن سرية المدفعية والصواريخ في غرفة العمليات استهدفت مقرا لقوات النظام السوري والميليشيات المساندة له على محور قرية الرويحة بريف إدلب الجنوبي بقذائف من عيار "106" حقق إصابة مباشرة، وتسبب بسقوط العديد من الجرحى في صفوف قوات النظام والميليشيات المساندة له المتواجدة في المكان.

في درعا جنوباً، أصيب عنصر من قوات النظام، جرّاء انفجار عبوة ناسفة في دورية عسكرية للنظام السوري على طريق "الحراك - الصورة" بريف درعا الشرقي (جنوبي سوريا).

وأفادت مصادر، بأن عبوة ناسفة انفجرت أثناء مرور دورية خرجت من اللواء 52، على الطريق الواصل بين مدينة الحراك وبلدة الصورة بريف درعا الشرقي، ما أسفر عن إصابة عنصر لقوات النظام بجروح.

وفي دمشق، قصفت إسرائيل مواقع عسكرية في محيط العاصمة وقالت وكالة إعلام النظام الرسمية "سانا"، إن القصف الإسرائيلي على جنوب سوريا أسفر عن مقتل مدنيين اثنين ووقوع بعض الخسائر المادية.

ونقلت عن مصدر عسكري -لم تسمه- أنه "حوالي الساعة الخامسة من صباح اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً من اتجاه جنوب بيروت مستهدفاً بعض النقاط في محيط مدينة دمشق، وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها".

وفي حمص، قتل ثلاثة عناصر سوريين في صفوف ميليشيات الحرس الثوري الإيراني، جرّاء انفجار لغم أرضي في منطقة "البساتين" بريف مدينة تدمر الجنوبي شرقي حمص.

إلى ذلك، نفذت ميليشيات مدعومة من إيران وروسيا، حملة تمشيط واسعة في المنطقة الممتدة من ريف حمص الشرقي، وصولا إلى الحدود السورية العراقية.

وبحسب موقع "فرات بوست"، فإن غرفة العمليات المشتركة الروسية الإيرانية في مطار "التيفور" قررت البدء بحملة واسعة النطاق ضد تواجد تنظيم "داعش" في البادية.

مقالات ذات صلة

تركيا تنفذ عمليات أمنية شمال سوريا والنظام يقصف شمال اللاذقية

النظام يقصف بأكثر من 20 قذيفة قرية كفريدين بريف اللاذقية

الاغتيالات تتصاعد في درعا.. العثور على جثة مجهولة في الريف الأوسط

تركيا تنفذ عملية جديدة ضد "قسد" وتعلن مقتل سبعة عناصر شمال سوريا

هاجم زوجة والده لأنها حامل والطفل سيشاركه بالميراث.. حر.ب بين عشائر في دمشق

حرمان أكثر من عشر مدارس في ريف حماة من التعليم والسبب "المازوت"