محاولة اغتيال عنصر يعمل لصالح الأمن العسكري في درعا - It's Over 9000!

محاولة اغتيال عنصر يعمل لصالح الأمن العسكري في درعا


بلدي نيوز 

نجا عنصر متعاون مع ميليشيا الأمن العسكري التابع للنظام من محاولة اغتيال في مدينة درعا (جنوب سوريا)، مساء أمس السبت 26 فبراير/شباط.

وأفادت مصادر لموقع "درعا-24"، أن عبوة ناسفة انفجرت مساء أمس السبت في مدينة درعا، أثناء مرور سيارة يقودها (شادي الصمادي)، ما أدّى إلى وقوع أضرار مادية، دون تسجيل أي إصابات.

وبحسب المصادر، فإن (الصمادي) يعمل لصالح الأمن العسكري، وهو من سكان درعا المحطة.

ويوم الخميس الماضي، أطلق مجهولون النار بشكل مباشر على القيادي "أيمن رزق الزعبي" المُلقب بـ "أبو جراح"، أثناء مروره بسيارته على الطريق الواصل بين بلدتي المسيفرة وكحيل شرقي درعا، ما أدّى إلى إصابته بجروج بالإضافة لإصابة امرأة كانت برفقته بجروح طفيفة.

ويقود "الزعبي" مجموعة محلية تابعة لجهاز الأمن العسكري في بلدة الجيزة، بعد أن كان يقود ذات المجموعة قبل اتفاقية التسوية والمصالحة في منتصف العام 2018.

وفي 21 شباط/فبراير، اغتال مجهولون القيادي السابق في صفوف المعارضة "إسماعيل شكري الدرعان" في بلدة المليحة الشرقية بريف درعا الشرقي.

وفي 19 فبراير، أقدم مسلحون مجهولون على إطلاق النار بشكل مباشر على القيادي "جمال شرف" الملقب "أبو الزين" في مدينة نوى غربي درعا، ما أسفر عن مقتله على الفور وإصابة مدني إلى جانبه.

وفي 17 فبراير/شباط، أقدم مسلحون مجهولون أيضاً على إطلاق الرصاص على شخص يدعى "بسام محمد خير زين العابدين" في بلدة "تسيل" غربي درعا، أدى وقتها إلى إصابة "زين العابدين" بجروح في منطقة اليد والقدم.

مقالات ذات صلة

زراعة النظام ترصد "التبغ الكاذب" لأول مرة في درعا

أردوغان: هدفنا الانتصار على "الإرهـ.ـاب" وليس الأسد

التصعيد يتواصل شمالا واغتيالات جديدة في درعا

درعا..مقتل شاب بعد اعتقاله من حاجز للنظام وبث اعترفات له

آخر التطورات الميدانية في درعا

مقتل 4 عناصر من "قسد" بقصف تركي بالحسكة وتركيا تدفع بتعزيزات عسكرية إلى "درع الفرات"