موسكو: الولايات المتحدة لم تخطرنا مسبقا بالضربة التي استهدفت زعيم تنظيم "داعش" - It's Over 9000!

موسكو: الولايات المتحدة لم تخطرنا مسبقا بالضربة التي استهدفت زعيم تنظيم "داعش"


بلدي نيوز - (خاص)

قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين، إن الولايات المتحدة لم تخطر موسكو مسبقا بالضربة التي استهدفت زعيم تنظيم "داعش" شمال غرب سوريا.

وبحسب نائب وزير الخارجية الروسية "أوليغ سيرومولوتوف"، فإن أمريكا بدأت بالتحقيق في هذا الأمر، وذلك بسبب مقتل الكثير من المدنيين، على الرغم من أن النتيجة تبقى نتيجة في حال تمت تصفيته بالفعل.

وأضاف، "لم يبلغونا بالضربة، قالوا فقط أنه سيتم تنفيذ عملية ولم يحددوها، وهذا هو اجراء اعتيادي في قواعد منع الاشتباك، داعيا الولايات المتحدة بالالتزام بإجراءات عدم الاشتباك مع موسكو في سوريا".

وكان "غينادي كوزمين" نائب المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة، قال إن موسكو لا تعتبر العملية الأمريكية لتصفية "أبو إبراهيم القرشي" زعيم تنظيم "داعش" ناجحة.

وخلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، في 9 شباط/ فبراير، قال "كوزمين"، إن "قضية المخاطر الإرهابية بشمال شرقي سوريا ملحة، والعسكريون الأمريكيون الموجودون هناك بصورة غير شرعية عاجزون عن فرض النظام هناك". وأضاف أن "أجواء الفوضى والانفلات حول مناطق انتشار القوات الأمريكية تمثل بيئة خصبة لشتى أنواع الإرهابيين".

ولفت إلى أن "محاولات الولايات المتحدة للإثبات أنها تسيطر على الأوضاع الميدانية كثيراً ما تؤدي إلى سقوط ضحايا بين المدنيين. وفي هذا السياق من الصعب اعتبار العملية الأخيرة للقوات الأمريكية الخاصة للقضاء على زعيم الإرهابيين ناجحة".

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن، أعلن مقتل زعيم تنظيم "داعش"، في عملية للقوات الأمريكية في منطقة أطمة على الحدود السورية - التركية في ريف إدلب الشمالي.

وقال "الدفاع المدني السوري"، حينها إن 13 شخصا على الأقل قتلوا، بينهم 6 أطفال و4 نساء، بقصف واشتباكات جرت عقب إنزال جوي لقوات أمريكية على منزل بريف إدلب.

مقالات ذات صلة

فرنسا تستعيد 35 طفلا و16 أما من مخيمات سوريا

روسيا تدين الغارات الإسرائيلية على طرطوس

التنظيم يتبنى هجوما جديدا في دير الزور

"داعش" يتبنى مقتل رئيس مخفر "خربة غزالة" في درعا

"الوطني الكردي" يطالب أمريكا بالضغط على "ب ي د" و "قسد" لوقف الاعتقالات

"التنظيم" يتبنى هجوما على "قسد" بريف الرقة